الرئيس الايراني: انفراجات قادمة ومستقبل مشرق جدا امام البلاد

شيراز / 15 تشرين الاول / اكتوبر /انا- أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي ان هنالك مستقبلا مشرقا جدا امام البلاد وثمة انفراجات قادمة في مختلف المجالات.

وقال آية الله رئيسي، في كلمته الخيس خلال اجتماع المجلس الاداري في محافظة فارس/ جنوب/ : إنني ارى مستقبل البلاد مشرقا جدا وان هنالك انفراجات قادمة آخذة بالتحقق.

واشار الى تصريح قائد الثورة بانه يؤمن بقوة بمستقبل مشرق للبلاد واضاف: ينبغي تحقيق الاهداف بأيدي الشبان المخلصين.

وأكد على ضرورة اكمال المشاريع غير المكتملة في محافظة فارس والمحافظات الاخرى في البلاد وقال: لا ينبغي التوجه نحو تنفيذ مشاريع جديدة قبل إكمال المشاريع السابقة.

واكد بان نجاة البلاد تكمن في الانتاج واضاف: ينبغي ان نكون منتجين في القطاعات الزراعية والصناعية ذلك لان الواردات تبعدنا عن الاستقلال.

ودعا رئيس الجمهورية البنوك لتوجيه التسهيلات البنكية نحو دعم الانتاج واضاف: ان توجيه الموارد البنكية نحو الانتاج من شانه تعزيز البنى الاقتصادية للبلاد.

وقال رئيس الجمهورية انه متى ما كانت هنالك زيادة في السيولة النقدية ولم تتجه الرساميل نحو الانتاج فانه علينا ان نشعر بالقلق من الاضرار الناجمة عن ذلك ومنها دورها في خلق التضخم.

واكد بان سياسة واستراتيجية الحكومة مبنية على هذا الاساس وقال: انه وبدلا عن زيادة كمية النقد في السوق ينبغي التوجه نحو الانفاق الصحيح وضخ الرساميل والسيولة النقدية نحو ازدهار الانتاج وتقوية موقف الاقتصاد المقاوم وبالتالي توفير فرص العمل وحل مشكلة البطالة وبث الامل في المجتمع.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha