الخارجية الايرانية تدين بشدة الهجوم الارهابي على مسجد "الفاطمية" في قندهار

طهران / 16 تشرين الاول / اكتوبر /ارنا- ادانت وزارة الخارجية بالجمهورية الاسلامية الايرانية بشدة الهجوم الارهابي على مسجد "الفاطمية" في قندهار بافغانستان، وحذرت مرة اخرى من مؤامرات اعداء الامة الاسلامية المثيرة للتفرقة، مؤكدة على ضرورة الوحدة والتضامن بين المسلمين الشيعة والسنة ورفض العنف والتطرف الذي يجري باسم الاسلام.

وجاء في بيان اصدرته الخارجية الايرانية الجمعة: مرة أخرى خرجت أيدي أعداء الإسلام والمسلمين من كُمّ الإرهابيين التكفيريين المجرمين لتسفط دماء مجموعة أخرى من ابناء الشعب الافغاني المظلوم خلال صلاة الجمعة.

واضاف البيان: ان وزارة الخارجية الإيرانية تدين بشدة الهجوم الإرهابي الذي شنه التكفيريون على مسجد "الفاطمية" في قندهار، والذي أسفر عن استشهاد وإصابة عدد كبير من المشاركين في صلاة الجمعة، واذ تعزي اسر الشهداء والشعب الأفغاني العزيز، وتسأل الباري تعالى ان يلهم ذوي الضحايا الصبر والسلوان، والشفاء العاجل لجرحى هذه الجريمة المناهضة للإنسانية، تحذر مجدداً من مؤامرات اعداء الامة الاسلامية الرامية لاثارة الفرقة، وتؤكد على ضرورة الوحدة بين المسلمين الشيعة والسنة ونبذ العنف والتطرف بأسم الإسلام.

وتابع البيان: ان هذا الحادث المأساوي والاحداث المؤسفة السابقة، بما في ذلك الهجوم السابق على المصلين في قندوز، تبين الحاجة إلى المزيد من اليقظة ومضاعفة حماية المراكز الدينية الشيعية والسنية والتجمعات الأخرى في أفغانستان.

واضافت وزارة الخارجية: ان الجمهورية الإسلامية الايرانية على ثقة من أن الشعب المسلم الشقيق في أفغانستان سيحبط، من خلال التعاطف والتضامن وتظافر الجهود، مؤامرات الأعداء الرامية لاثارة الفرقة.

يذكر ان تفجيرا ارهابيا وقع الجمعة خلال مراسم صلاة الجمعة في مسجد "الفاطمية" بمدينة قندهار اسفر عن استشهاد اكثر من 60 شخصا واصابة نحو 70 آخرين.

ويوم الجمعة الماضي وقع تفجير انتحاري في مسجد للمسلمين الشيعة اثناء صلاة الجمعة في ولاية قندوز شمال افغانستان ادى الى استشهاد اكثر من 120 شخصا واصابة نحو 200 آخرين.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha