الارهاب والتكفير والتطرف ركائز الكراهية ضد الاديان

طهران / 16 تشرين الاول / اكتوبر / ارنا – اصدرت "رابطة الدفاع عن ضحايا الارهاب" في ايران، بيانا على خلفية التفجير الارهابي الذي استهدف، الجمعة "مسجد الفاطمية" في مدينة قندهار الافغانية، اعتبرت فيه "الارهاب والتكفير والتطرف، ركائز مسرح الكراهية ضد الديانات السماوية".

وجاء في هذا البيان : ان الارهابيين الغُشم، عمدوا من جديد الى قتل المصلين الابرياء خلال ادائهم صلاة الجمعة في مسجد الفاطمية بمدينة قندهار.

واكد البيان : ان استمرار عمليات استهداف المساجد والكنائس ودور العبادة في انحاء العالم خلال السنوات الاخيرة، يدل على الارهاب تجاوز حدّ التفسير الخاطئ والمتطرف للدين، وقد بات اليوم اداة لتميرير اجندات قوى الهيمنة والحفاظ على مصالحها.

واكد البيان ان هذه الممارسات لاتمت بصلة لأي دين ومذهب؛ ذلك ان الديانات السماوية واتباعها الذين ينهون عن الانجرار وراء هكذا ممارسات، هم اول ضحايا اعداء الدين الارهابيين والتكفيريين.

ونددت رابطة الدفاع عن ضحايا الارهاب، بهذه الفاجعة المروعة؛ معربة عن تعاصفها مع اسر الضحايا ومتمنية للمصالبين بالشفاء العاجل؛ ومطالبة الامم المتحدة وزعامات الديانات السماوية الى جانب نشطاء حقوق الانسان، الى فضح هوية العملاء والجهات التي تقف وراء هذه الجريمة تحت اي شعار كان، والعمل على تقويض ارضيات الارهاب والتطرف في انحاء العالم.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
captcha