مساعد الخارجية الايرانية: اوروبا لم تتخذ اي خطوة مؤثرة بعد خروج اميركا من الاتفاق النووي

طهران / 16 تشرين الاول / اكتوبر /ارنا- اكد مساعد الخارجية الايرانية للشؤون السياسية علي باقري كني بان اوروبا لم تتخذ اي خطوة مؤثرة وعملية بعد خروج اميركا من الاتفاق النووي.

وخلال استقباله في طهران اليوم السبت الامين العام بوزارة الخارجية النمساوية بيتر لاونسكي، الذي يزور طهران للمشاركة في الجولة الخامسة من المحاثات السياسية بين البلدين، اشار باقري الى الماضي العريق للعلاقات بين البلدين، واعتبرها رصيدا قيما.

وحول قضايا المنطقة اشار مساعد الخارجية الايرانية الى التطورات في اليمن وافغانستان وكذلك جهود الجمهورية الاسلامية الايرانية للمساعدة بخفض المشاكل فيهما وقال: ان الشعب اليمني يتعرض منذ 5 اعوام لاشد الهجمات العسكرية وان المتوقع من الدول الاوروبية المبادرة من الناحية الانسانية لوقف هذه المآسي.

واكد باقري التزام ايران بتعهداتها واضاف: ان اوروبا وبعد خروج اميركا من الاتفاق النووي ورغم انها لم تخرج من الاتفاق لم تتخذ اي خطوة مؤثرة وعملية في اطار التزاماتها.

من جانبه اشار امين عام الخارجية النمساوية الى عراقة العلاقات بين ايران والنمسا واضاف: ان الاحترام والتفهم المتبادل قد اسس للتعاون بين شعبي البلدين.

ونوه الى الطاقات اللافتة الموجودة في العلاقات الاقتصادية بين البلدين، مؤكدا رغبة الشركات النمساوية للحضور في السوق الايرانية.

واكد لاونسكي بان بلاده تتفهم هواجس الجمهورية الاسلامية الايرانية تجاه اوضاع افغانستان، مشيدا باستضافة ايران للاجئين الافغان.

وحول قضية اليمن قال: اننا نسعى من خلال تقديم المساعدات الانسانية لخفض آلام الشعب اليمني حد الامكان.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha