الهجمات الارهابية في افغانستان تهدف الى بث الفرقة واثارة الحروب المذهبية

طهران / 17 تشرين الاول / اكتوبر / ارنا – عزى رئيس الجمهورية "اية الله سيد ابراهيم رئيسي"، بضحايا الهجوم الارهابي الذي طال "مسجد الفاطمية" في مدنية قندهار الافغانية، قائلا : ان هذه الهجمات تهدف الى بث الفرقة واراقة الدماء على خلفية الصراعات المذهبية.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الوزراء، الذي انعقد اليوم الاحد برئاسة اية الله رئيسي؛ حيث تم خلاله تعيين مبعوث الجمهورية الاسلامية الايرانية الجديد والخاص بشؤون افغانستان "حسن كاظمي قمي".

الهجمات الارهابية في افغانستان تهدف الى بث الفرقة واثارة الحروب المذهبية

واكد رئيس الجمهورية، ان حادث التفجير الارهابي يوم الجمعة الماضي في مسجد الفاطمية والذي اسفر عن عشرات الشهداء والمصابين، فطر قلب امة رسول الله (ص) من جديد.

وقدم اية الله رئيسي بالمناسة، العزاء والمواساة الى "الشعب الافغاني الشقيق"؛ مناشدا العلماء والمنظمات الدولية ان ياخذوا بعين الاعتبار مصائب "الاخوة والاخوات" في هذا البلد.

وصرح قائلا : ان الحجم المتزايد للتحركات الار هابية يجري وفقا لستراتيجية افتعال الفوضى الامريكية في افغانستان؛ وبما يلزم على القادة في هذا البلد ان يكونوا عند المسؤولية الملقاة عليهم من اجل تامين الشعب الافغاني وعدم تجاهل طاقاته في هذا الخصوص.

وختم رئيس الجمهورية بالقول : ان ايران تقف جنبا الى جنب افغانستان، وهي مستعدة للتعاون الشامل لكي ينعم الشعب الافغاني بالاستقرار والامن المستدامين.

يذكر ان مبعوث ايران الجديد الى افغانستان، حسن كاظمي قمي، شغل في وقت سابق منصب السفير الايراني لدى العراق والقنصل العام في ولاية هرات الافغانية.

انتهى ** ح ع
 

تعليقك

You are replying to: .
captcha