وزير الخارجية :
على منظمة التعاون الاسلامي ان تدين تحركات داعش الارهابية

طهران / 18 تشرين الاول / اكتوبر / ارنا – قال وزير الخارجية "حسين امير عبد اللهيان" : ان تنظيم داعش الارهابي يرتكب الجرائم الارهابية ضد افغانستان لإذكاء الخلافات المذهبية وبث الفرقة في هذا البلد؛ مطالبا بتنديد هذه الممارسات الوحشية على لسان الامين العام لمنظمة التعاون الاسلامي.

جاء ذلك خلال الاتصال الهاتفي بين "امير عبداللهيان" اليوم الاثنين، مع امين عام التعاون الاسلامي "يوسف العثيمين".

واستعرض وزير الخارجية في هذا الاتصال، اخر المستجدات على صعيد العلاقات مع هذه المنظمة والوضع الراهن في افغانستان.

واعتبر، ان التيارات المتطرفة تشكل احد اهم معضلات المنطقة اليوم؛ داعيا منظمة التعاون الاسلامي وتاكيدا امينها العام، الى القيام بدور فاعل في سياق اغاثة افغانستان من بطش داعش الارهابي.

واكد ان المطلوب من منظمة التعاون الاسلامي، بأمينها العام واعضائها، ان تدين الهجمات الارهابية التي طالت المصلين في مسجدي قندوز وقندهار.

وعلى صعيد اخر، اشاد وزير الخارجية بدور المنظمة الاسلامية في تسهيل عملية إعادة فتح البعثة الايرانية لدى مكتبها بمدينة جدة؛ داعيا الى مواصلة هذه المواقف الداعمة من قبل المنظمة.

الى ذلك، هنأ "العثيمين" لمناسبة تولي امير عبداللهيان حقيبة الخارجية في ايران؛ وقدم خلال الاتصال الهاتفي معه اليوم، شرحا حول التدابير المتخذة من قبل المنظمة الاسلامية لمتابعة التطورات في افغانستان والبيان الذي اصدرته بهذا الشان.

واكد الامين العام لمنظمة التعاون الاسلامي، ضرورة تشكيل حكومة شاملة تحترم حقوق الانسان والنساء، وتتعاطف مع الشعب الافغاني وعدم تحويل هذا البلاد الى ملاذ امن للجماعات الارهابية.

كما لفت العثيمين، ان منظمة التعاون الاسلامي لا تميّز بين المذاهب الاسلامية وتحترم حقوق المواطنة للمسلمين كافة؛ معربا عن رفضه لعمليات استهداف المسلمين "ايّا كانت مذاهبهم".

كما اعرب عن تنديده الحاسم للتحركات الار هابية الاخيرة في افغانستان؛ سائلا الباري تعالى ان يمن على الضحايا بالرحمة وعلى المصابين بالشفاء العاجل.

وفي الختام تطلع الامين العام لمنظمة التعاون الاسلامي الى مواصلة الحوار  بين ايران والسعودية؛ "لما فيه من اثار ايجابية على تسهيل عملية فتح البعثة الايرانية لدى مكتب التعاون الاسلامي بمدينة جدة".

انتهى ** ح ع 
 

تعليقك

You are replying to: .
captcha