وزير العدل : علينا بذل الجهود من اجل تامين المنطقة 

طهران / 18 تشرين الاول / اكتوبر / ارنا – قال وزير العدل الايراني "امين حسين رحيمي" : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لطالما دافعت عن استقرار وامن واستقلال العراق وسلامة اراضيه؛ مؤكدا على الدول الاقليمية ببذل الجهود من اجل تامين المنطقة، ذلك ان التدخلات الاجنبية لا تجلب الامن اطلاقا.

واضاف "رحيمي" خلال مباحثاته اليوم الاثنين بطهران، مع وزير العدل العراقي "عبد الستار محمد" والوفد المرافق له : ان البلدين ايران والعراق تربط بينهما اواصر المودة واسس الجيرة والاخوة؛ فضلا عن القواسم الثقافية والدينية المشتركة التي ترتقي بهذه العلاقات الى اعلى حد.

وثمن وزير العدل الايراني كرم الضيافة الذي جسده العراق خلال مراسم الاربعين الحسينية (ع) لهذا العام؛ قائلا : نحن سعداء من الغاء رسوم التاشيرات كما نامل في الغاء تاشيرات الدخول نهائيا لكي يتسنى لرعايا البلدين التوجه الى المراقد المقدسة بسهولة.

وصرح، بان الامريكيين ارتكبوا جرائم كبيرة في العراق؛ من اهمها تمثلت في واقعة استشهاد "الفريق سليماني" و"الشهيد ابو مهدي المهندس"؛ منوها بأن السلطات القضائية في ايران والعراق اعدت الملفات وقامت باجراءاتها لمتابعة الجريمة. 

وتوجه رحيمي بالخطاب الى وزير الخارجية العراقي، قائلا : انني اناشدكم بمتابعة جادة لهذا الامر داخل العراق؛ فالجريمة اقدم عليها الامريكيون خلافا لكافة القوانين والقواعد الدولية.

وصرح، انه في ضوء الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة بين وزارتي العدل الايرانية والعراقية لتسهيل اجراءات تنفيذ الوثائق المبرمة؛ بما في ذلك استراداد المدانين، لكن لم يتم لحد الان تفعيل هذه اللجنة.

ودعا رحيمي وزير العدل العراقي الى عقد اجتماع مشترك بحضور المسؤولين المعنيين من كلا البلدين واتخاذ القرارات اللازمة في هذا الخصوص.  

بدوره، اكد وزير العدل العراقي في تصريحه خلال الاجتماع مع نظيره الايراني اليوم، ان الاجراءات لاعادة 40 مدانا ايرانيا جارية.

واوضح عبد الستار، ان عملية استرداد 20 من هؤلاء المدانين انجزت لحد الان، والاجراءات متواصلة لانجاز المراحل القانونية بالنسبة لعشرين مدانا اخرين ايضا.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha