مفتي كرواتيا: العالم الإسلامي أرض الصداقة والمحبة

طهران/19تشرين الاول/اكتوبر/ارنا- قال مفتي كرواتيا انه يجب أن نعلن بصوت عالٍ أن العالم الإسلامي هو أرض الصداقة والمحبة ويجب ألا نسمح بإحداث انقسامات بين المسلمين.

واشار مفتي كرواتيا  عزيز حسنوفيش اليوم الثلاثاء في حفل افتتاح المؤتمر الدولي الخامس والثلاثين للوحدة الإسلامية إلى شخصية الراحل آية الله التسخيري في تقريب المذاهب وقال : إن هذا العالم النبيل بذل الكثير من الجهود من أجل خلق تفاهم بين المذاهب  وعامة الناس ولقد كان صديقا ومعلما  في العديد من الاجتماعات والمؤتمرات العالمية التي حضرناها معًا. أسأل الله عز وجل أن يضعه في أسمى جناته.

وتطرق حسنوفيتش إلى عنوان المؤتمر الدولي الخامس والثلاثين للوحدة الإسلامية والسلام والتجنب عن الانقسام والفرقة في العالم الإسلامي و قال : "إن الموضوع الذي تم اختياره للمؤتمر الدولي الخامس والثلاثين للوحدة الإسلامية هو موضوع جيد ومهم للغاية  ولكن يجب أن يقال إنه طالما أن دماء المسلمين الأبرياء تُراق على الأرض ، فلا يمكننا أن نتشدق بالوحدة الحقيقية.

وتابع مفتي كرواتيا في هذا الصدد: "نشهد اليوم جماعات متورطة في الحرب والجريمة في العالم الإسلامي  تردد شعار" أشهد لا إله إلا الله "وترتكب جرائم جسيمة. اليوم من واجبنا مواجهة هذه الجماعات ونرفع أصواتنا بأن العالم الإسلامي هو أرض الصداقة والمحبة.

واضاف: "واجبنا اليوم كمسلمين هو تعزيز  وحدتنا قدر الإمكان والعمل على اخراج العدو المتغطرس من أرض المسلمين".

انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
captcha