امير عبداللهيان : نتابع الاتصالات مع كافة الاطراف داخل افغانستان

طهران / 26 تشرين الاول / اكتوبر / ارنا – قال وزير الخارجية "حسين امير عبداللهيان" : نحن مستمرون في التواصل مع كافة الاطراف داخل افغانستان؛ فضلا عن استمرار المشاورات والاتصالات الامنية للجمهورية الاسلامية الايرانية بشأن الهيئة الحاكمة او المؤقتة في هذا البلد.

واضاف "امير عبداللهيان" خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الباكستاني "شاه محمود قريشي" اليوم في طهران : اننا نتابع التطورات الافغانية بدقة، ونعتقد بان الحل السياسي الاهم لدينا جميعا، يكمن في تشكيل حكومة شاملة تضم كافة الاقوام داخل افغانستان.

وصرح وزير الخارجية، ان ايران سخّرت كافة الطاقات المتاحة داخل المعابر الحدودية لدعم افغانستان في اجتياز وضعها الراهن، وايضا ارسال المساعدات الانسانية فضلا عن تسهيل عملية وصول المساعدات الى هذا البلد.

واكد : نحن ماضون في التعاون التجاري والاقتصادي مع شتى الاقسام بأفغانستان؛ وذلك انطلاقا من هذه الرؤية انه كلمنا نجحنا في تحسين الوضع الاقتصادي والمعيشي عبر ارسال المساعدات الانسانية من قبل الدول المختلفة الى افغانستان، سيؤدي ذلك الى تقليص ظاهرة النزوح صوب الدول الجارة لهذا البلد.

وقال وزير الخارجية : نحن سنواصل التعاون الحدودي والاقتصادي والتجاري بمختلف الاصعدة مع افغانستان؛ كما نحثّ الهيئة الحاكمة التي تدير هذا البلد، على الوفاء بالمسؤولية في ارساء السلام والاستقرار والامن داخل افغانستان، لان ذلك محط اهتمام كبير بالنسبة للجمهورية الاسلامية الايرانية.

واستطرد : لقد اتفقنا مع الجمهورية الاسلامية الباكستانية الصديقة والشقيقة خلال مباحثات وزيري خارجية البلدين اليوم، ان نقدم خطابا موحدا عبر اجتماع طهران لدول الجوار الافغاني غدا، الى شعب افغانستان والعالم اجمع والهيئة الحاكمة المؤقتة في هذا البلد. 

وخلص الى القول : نحن نسعى لانتهاج فهم ولغة مشتركين ومواصلة جهودنا الجماعية للخروج من الظروف المعقدة الراهنة في المنطقة.

انتهى ** ح ع  
 

تعليقك

You are replying to: .
captcha