رئيس الجمهورية: دول المنطقة يمكنها ان تؤدي دورا مؤثرا في امن افغانستان

طهران / 27 تشرين الاول / اكتوبر /ارنا- اعرب رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله إبراهيم رئيسي عن أمله بتشكيل حكومة في أفغانستان تمثل كل فئات شعبها، وصرح بان دول المنطقة بامكانها ان تؤدي دورا مؤثرا في أمن أفغانستان.

ولدى استقباله في طهران الثلاثاء وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي قال آية الله رئيسي: ليست لدينا اي قيود على تعزيز العلاقات الاقتصادية والأمنية مع باكستان وان تبادل الوفود الاقتصادية والسياسية بين البلدين يسهم في تطوير التعاون.

وفي الإشارة إلى قضية أفغانستان، اعتبر آية الله رئيسي مشاكل الشعب الأفغاني بانها من هواجس ايران الجادة، وقال: اننا نفكر في أمن واستقرار الشعب الأفغاني والسلام والوئام في افغانستان وبامكان باكستان أن تتعاون بشكل جيد في هذا الصدد.

وأعرب عن قلقه من أن تنظيم داعش خلق حالة من انعدام الأمن بعد طرد الأميركيين من أفغانستان، وقال: نحن نعتبر المشاكل في أفغانستان من فعل الأميركيين لأن داعش شكلته الولايات المتحدة.

وفي إشارة إلى اجتماع وزراء خارجية الدول المجاورة لأفغانستان الذي تستضيفه طهران الاربعاء، قال رئيسي: نأمل أن يتمكن هذا الاجتماع من قطع يد الأميركيين عن المنطقة وإيجاد حل لمشاكل أفغانستان.

بدوره قال وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي خلال اللقاء: هناك شعور لدى شعبي إيران وباكستان باعتبارهما جيران أفغانستان للعمل من أجل السلام الوطني والمصالحة في هذا البلد.

وقال قرشي: إن أفغانستان بحاجة إلى مساعدة عاجلة ، وهذه المساعدة يجب أن تأتي من جيرانها ومن المجتمع الدولي.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha