امير عبد اللهيان : نأمل أن نحمل رسالة مشتركة إلى المجتمع الدولي بصوت واحد

طهران / 27 تشرین الاول / اکتوبر /ارنا- أكد وزير الخارجية الايراني "حسين امير عبد اللهيان" أن مسؤولية أمن المواطنين الأفغان وحدودها مع الجيران تقع على عاتق الهيئة الحاكمة في كابول معربا عن امله في أن یحمل اجتماع الیوم رسالة مشتركة بصوت واحد إلى المجتمع الدولي ودول المنطقة وداخل أفغانستان.

وقال  أمير عبد اللهيان ، اليوم الأربعاء، في الاجتماع الثاني لجيران أفغانستان: "ان اجتماع اليوم يعقد بهدف التركيز على الوضع الجديد في أفغانستان معربا عن امله في أن یحمل الاجتماع رسالة مشتركة بصوت واحد إلى المجتمع الدولي ودول المنطقة وداخل أفغانستان.
واعلن عن دعم ايران لتشكيل حكومة شاملة بأفغانستان ،مشددا  على أن مسؤولية أمن المواطنين الأفغان وضمان الامن فی حدودها مع الجيران تقع على عاتق الهيئة الحاكمة في كابول ،واضاف : يجب علينا جميعًا مساعدة أفغانستان للخروج من الوضع الراهن".
واعتبر احترام السيادة ، والحفاظ على وحدة الأراضي وعدم التدخل في شؤون الآخرين من المبادئ الأساسية للسياسة الخارجية للجمهورية الإسلامية الایرانیة.
واكد ان اجتماع الیوم يحمل رسالة قوية حول تشكيل حكومة شاملة في أفغانستان والفضل فيه يعود الى تاريخ الشعب الأفغاني ودوره في مواجهة  الاحتلال و الوقوف بوجه التحديات التي شهدتها افغانستان خلال العقود الأخيرة.

وصرح أمير عبد اللهيان: ان الخروج من الأزمة الأخيرة في أفغانستان يستدعي تماسكًا داخليًا وتعبئة كل القدرات والاستفادة من المواهب الأفغانية العالية.
وقال : نعتقد أنه على جميع الجيران والمجتمع الدولي إيلاء اهتمام خاص للوضع السياسي الراهن في افغانستان وكذلك معالجة المشاكل التي يعاني منه الشعب الافغاني بما فيها الإرهاب والاتجار بالمخدرات داعيا الى ضرورة احترام حقوق الإنسان والمرأة في افغانستان.
واکد ان العديد من مشاكل أفغانستان تعود إلى التدخل الأجنبي، داعیا الولایات المتحدة الی أن تعترف بصوت عالٍ بمسؤوليتها عن الفظائع التي تسببت فيها بأفغانستان على مدار العقدين الماضيين.
واضاف ، يجب على امريكا اتخاذ إجراءات جادة إلى جانب جهود المجتمع الدولي لانقاذ الشعب الافغاني من التحديات التي يواجهها.

وقال ان انسحاب الولايات المتحدة  وقواتها العسكرية من افغانستان جسد صمود ونضال الشعب الأفغاني العظيم.

انتهى**3280

تعليقك

You are replying to: .
captcha