تخت روانجي: الفضاء الخارجي تراث مشترك للبشرية كلها

نیویورك / 28 تشرين الاول / اكتوبر /ارنا- اعتبر سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى منظمة الامم المتحدة مجيد تخت روانجي، الفضاء الخارجي تراثا مشتركا للبشرية كلها، مؤكدا بان هذا التراث يجب استخدامه للاغراض السلمية والبحثية بما يخدم مصلحة الاجيال الراهنة ومستقبل البشرية.

وقال تخت روانجي في كلمته الاربعاء في اجتماع "لجنة المسائل السياسية الخاصة وإنهاء الاستعمار (اللجنة الرابعة)" بمنظمة الامم المتحدة: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية بصفتها احد الاعضاء المؤسسين للجنة الاستخدام السلمي للفضاء الخارجي، مازالت تؤكد على المبدا المتفق عليه عالميا بان الفضاء الخارجي تراث مشترك للبشرية كلها ويجب ان يستخدم فقط للاغراض السلمية والبحثية ولمصلحة الاجيال الراهنة ومستقبل البشرية.  

واكد تخت روانجي بان هذا المجال يجب ان يكون متاحا للبحث والاستفادة من قبل جميع الدول على اساس المساواة والاحترام الكامل لمبدا عدم الاستحواذ على اي جزء منه وترويج التعاون من دون تمييز في انشطة الفضاء الخارجي وكذلك الالتزام الكامل بعدم التدخل في انشطة الحكومات في مجالات البحث والاستفادة للاغراض السلمية.

واضاف: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تولي اهمية كبيرة لدور ومكانة لجنة الأمم المتحدة العلمية المعنية بآثار الإشعاع الذري  (UNSCEAR)  وتعتقد بانه على جميع الدول الاعضاء في المنظمة الالتزام بالتعاون مع هذه اللجنة.

واشار الى ان ايران بصفتها الدولة التي تضم اكبر الاراضي الموبوءة بالالغام وبقايا المواد المتفجرة في العالم تعاني من اجراءات قسرية غير قانونية واحادية مضرة ضدها تخل بشدة بجهودها الرامية الى تنفيذ عمليات ناجحة لتطهير حقوق الالغام وقال: ان هذه الاجراءات تمنع ايران من الحصول على المعدات والتكنولوجيا والموارد المالية لكسح الالغام التي تهدد حياة المدنيين بتداعياتها.

ودعا الى الالغاء الكامل والفوري لكل هذه القيود كي تتمكن الدول المستهدفة ومنها ايران من الحفاظ على مواطنيها من الاخطار اليومية الناجمة عن انفجار الالغام وبقايا المواد المتفجرة المتبقية من فترة الحرب (المفروضة على الجمهورية الاسلامية الايرانية من قبل النظام العراقي البائد خلال الفترة من 1980 الى 1988).

*الشعب الفلسطيني

وجدد التاكيد على ضرورة دعم لجنة الأمم المتحدة الخاصة المعنية بالتحقيق بشأن الممارسات الإسرائيلية ضد حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة مما يساعد على زيادة التوعية تجاه الاعمال غير القانونية التي يقوم بها الكيان الاسرائيلي وكذلك تعبئة الاجراءات الدولية اللازمة في سياق انهاء انتهاك حقوق الانسان للشعب الفلسطيني.

واكد على دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية الكامل للشعب الفلسطيني ومقاومته المشروعة في مواجهة الاحتلال والعمل للاستفادة من حقوقه المشروعة في تقرير مصيره ومن ضمنها تاسيس الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

*الجولان

واكد بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر الجولان جزءا لا يتجزا من سوريا، مجددا التاكيد على رفض سياسات الكيان الاسرائيلي غير القانونية تجاه الشعب السوري وتواجد قواعد الجيش الاسرائيلي في هذه المنطقة واطرافها وكذلك بناء المستوطنات وتوسيعها فيها واعتبر هذه الامور انتهاكا صارخا للقوانين الدولية وميثاق منظمة الامم المتحدة والقرارات ذات الصلة الصادرة عن هذه المنظمة ولجنة جنيف الرابعة.

*الصحراء الغربية

وصرح تخت روانجي بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تؤكد حق تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية واضاف: نحن نعلن دعمنا للمفاوضات الجارية بهدف الوصول الى حل سياسي عادل ومستديم ومقبول من الجانبين بما من شانه توفير حق تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية.

واضاف: نحن نؤكد اهمية التزام الطرفين بمواصلة هذه المسيرة في اطار المفاوضات في ظل الدعم من منظمة الامم المتحدة من دون شروط مسبقة وبحسن النوايا وفقا لاهداف ومبادئ ميثاق المنظمة.   

*مرض كورونا

ورحب تخت روانجي بانشطة إدارة الاتصالات العالمية التابعة للأمم المتحدة في تغطية الاجراءات المتعلقة بمرض كورونا (كوفيد-19) ودعاها لزيادة التوعية ونشر المعلومات المتلعقة بالتاثيرات السلبية للاجراءات القسرية الاحادية على طاقات الدول المتضررة في المواجهة المؤثرة لهذه الجائحة.

*استخدام اللغة الفارسية

ودعا سفير ومندوب ايران الدائم في الامم المتحدة لاستخدام لغات اخرى منها الفارسية الى جانب اللغات الست المستخدمة رسميا من قبل الامم المتحدة نظرا لان عشرات ملايين الافراد يتحدثون باللغة الفارسية التي تعد لغة ثقافة وحضارة عريقة وكبرى.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha