٢٨‏/١٠‏/٢٠٢١, ٤:٤٢ م
رقم الصحفي: 2455
رمز الخبر: 84521144
٠ Persons
الأسد: هزيمة واشنطن في أفغانستان سيعقبها مزيد من الهزائم

طهران/ 28 تشرين الاول/ اكتوبر /ارنا-قال الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الخميس إن هزيمة الولايات المتحدة في أفغانستان، سيعقبها مزيد من الحروب ومزيد من الهزائم كما حدث في تجارب أخرى.

وفي كلمة أمام الضباط الخريجين (قيادة وأركان) في الأكاديمية العسكرية العليا في دمشق، أضاف الأسد: "نحن اليوم في محيط هائج، ومضطرب، ولا بد لمواجهة العواصف والأمواج العاتية والأنواء من أن نمتلك المعرفة بأصول الملاحة".

وتابع: "حين أتحدث عن المحيط الهائج فلا أتحدث عن الحرب في سوريا ولا عن ظرف طارئ".

وتحدث الأسد عما يقال عن تريليونات الدولارات التي صرفتها الولايات المتحدة في العراق وأفغانستان، وتساءل: على من صرفت تلك التريليونات؟ هل صرفت على الشعب العراقي أو الأفغاني؟ ويجيب أنها صرفت على الشركات الأمريكية.

وأضاف: إذا فإن عملية الحروب هي عملية دولار بالنسبة للأمريكيين، وهذا الدولار يصب في صالح الشركات الأمريكية. لذلك علينا أن نتوقع أنه "بعد هزيمة (الولايات المتحدة في) أفغانستان، وبعد هزيمة العراق، وبعد هزيمة الصومال في 1994، وبعد هزيمة فيتنام، سيكون هناك المزيد من الحروب والمزيد من الهزائم، وسيبقى الدولاب يدور في نفس الإطار".

وقال: "لا مكان في هذا العالم المضطرب، إلا لشيء وحيد هو الصمود.. الدول التي تصمد، والتي تسلك طريق الصمود، هي التي تجد لها مكانا في العالم... والشعوب التي تصمد تجد لها وطنا. بدون صمود لا وطن"

وتابع: "الصمود الذي أتحدث عنه هو الصمود الإيجابي، والصمود الإيجابي يشبه حالة الدفاع، لا يجوز أن نبقى صامدين بالمعنى السلبي والدفاعي وإنما ننتقل للهجوم، ونطور" ويشير إلى أن ذلك يعني أن "نقوم في قلب الحرب بما نستطيع القيام به من أجل التطوير، وهذا التطوير يشمل كل المجالات".

انتهى 1049

تعليقك

You are replying to: .
captcha