امير عبداللهيان : واشنطن غير مؤهلة للتفاوض في ظل ارهابها الاقتصادي

طهران / 6 تشرين الثاني / نوفمبر / ارنا – قال وزير الخارجية "حسين امير عبداللهيان" : ان امريكا لا يحق لها ان تدعي بالتفاوض والاتفاق تزامنا مع الاستمرار في انتهاج سياسة الضغوط القصوى الفاشلة والارهاب الاقتصادي.

جاء ذلك خلال المباحثات الهاتفية بين "امير عبداللهيان" ونظيره الصيني "وانغ يي"؛ حسب ما افادت به الدائرة الاعلامية لوزارة الخارجية الايرانية اليوم السبت.

وثمن وزير الخارجية، موقف الصين التي بادرت بارسال 120 مليون جرعة من لقاح كورونا الى ايران؛ معربا عن ارتياحه للعلاقات الثنائية المتنامية، ومؤكدا على دعم الجمهورية الاسلامية لمبادرة الصين العالمية في سياق التنمية المستدامة والتعاون معها في هذا الاطار.

وحول المفاوضات القادمة بفيينا؛ تطلع امير عبداللهيان بان يحمل الطرف الامريكي والاوروبيون رؤية حقيقة الى هذه المفاوضات، من اجل التوصل الى اتفاق على وجه العجالة.

وحول مهام الوكالة الدولية للطاقة الذرية في ايران، اكد وزير الخارجية على استمرار هذا التعاون في اطار الاتفاقات والضوابط بنحو جيد. 

وعن الوضع الراهن في افغانستان، دعا امير عبداللهيان الى تشكيل  حكومة شاملة؛ مع تمنياته بنجاح اجتماع بكين لدول الجوار الافغاني الذي سيعقد على امتداد اجتماع طهران البناء.

الى ذلك، اعرب وزير الخارجية الصيني عن امله بتحسن الوضع الصحي لنظيره الايراني.

واعتبر "وانغ يي" خلال الاتصال الهاتفي مع "امير عبداللهيان" اليوم، ان "امريكا هي السبب الرئيس في المشاكل التي تواجه الاتفاق النووي حاليا"؛ معربا عن امله بان يعود الامريكيون الى رشدهم والتعويض على خطاهم بإلغاء الحظر عن ايران، لكي تحمل الاخيرة نظرة ايحابية تجاه المفاوضات المرتقبة وتحقيق النتائج المنشودة في هذا الخصوص.

كما دعا "وانغ يي" نظيره الايراني لزيارة بكين وحضور اجتماع الجوار الافغاني؛ معربا عن امله بان يفضي هذا الاجتماع الذي سيعقد لنسخته الثالثة، الى تشكيل حكومة شاملة ومستدامة في افغانستان.

انتهى ** ح ع  
 

تعليقك

You are replying to: .
captcha