خطيب الأقصى يدعو لشد الرحال للمسجد لمواجهة اعتداءات المستوطنين

القدس المحتلة / 24 تشرين الثاني / نوفمبر / ارنا - وجّه خطيب المسجد الأقصى، رئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس "الشيخ عكرمة صبري"، نداءً لكل الفلسطينيين لشد الرحال الى الأقصى، وصد أي إجراء متوقع من المستوطنين بحق المسجد.

جاء ذلك على خلفية دعوات أطلقتها مجموعات استيطانية لمضاعفة أعداد المستوطنين المقتحمين للمسجد الأقصى المبارك، بمناسبة ما يسمى "عيد الأنوار الحانوكاة"، الذي يحتفل فيه اليهود وفق زعمهم لـ"إحياء ذكرى تدشين المعبد الثاني في القدس".

واكد الشيخ صبري في تصريح حصري لمراسل "ارنا"، أن الاحتلال  الصهيوني حوّل مدينة القدس الى ثكنة عسكرية منذ يوم الأحد الماضي،

وصعد من التضييق على الأهالي بشكل استفزازي؛ مضيفا أن الاحتلال شدد من حصاره للمسجد الأقصى وعمليات تفتيش المصلين، في الوقت الذي فتح المجال لليهود ليصولوا ويجولوا في الأقصى المبارك.

واضاف، أن الاقتحامات تزداد وتيرتها بدعم من المستوى الرسمي والسياسي وليس على مستوى الجماعات الاستيطانية فقط.

وجدد خطيب مسجد الاقصى، موقف الرافض لهذه الإجراءات الاحتلالية؛ محملاً الكيان الصهيوني المسئولية الكاملة عن أي إجراء يمس الأقصى المبارك.

وشرع جيش الاحتلال الصهيوني بنشر قوات إضافية في مدينة القدس المحتلة في أعقاب العملية الفدائية التي نفذها فلسطيني في القدس وأدت لمقتل جندي صهيوني واصابة ثلاثة اخرين .

وقتلت قوات الكيان الغاصب، منفذ الهجوم وباشرت بعمليات اعتقال في صفوف المقدسيين، وتضمنت هذه الحملة التحقيق مع عائلة المقاوم المقدسي.

والعملية الفدائية هي الثانية خلال أسبوع داخل مدينة القدس المحتلة حيث اقدم فتى فلسطيني على طعن اثنين من المستوطنين قبل استشهاده.

وتأتي العمليات ردا على ارتفاع وتيرة الاعتداءات الصهيونية في القدس المحتلة وما اعقبها من الاعتقالات وهدم المنازل ومنع الصلاة في المسجد الأقصى.

وبلغ عدد المستوطنين الذي اقتحموا الأقصى الشهر الماضي الفين و227 مستوطنا، وسط ارتفاع حالات الإبعاد عن أماكن السكن وعن المسجد الأقصى التي طالت 9 مواطنين.

انتهى **٣٨٧ /ح ع **

تعليقك

You are replying to: .
captcha