مخبر: منظمة شنغهاي للتعاون نموذج ناجح للتعاون الاستراتيجي الإقليمي

طهران/25 تشرين الثاني/نوفمبر/إرنا- أكد النائب الأول لرئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية، محمد مخبر، أن منظمة شنغهاي للتعاون تعد نموذجاً ناجحاً للتعاون الاستراتيجي الإقليمي، يهدف إلى تعزيز ثقافة التعددية الدولية.

جاء ذلك في كلمة أدلى بها مخبر، أمام الاجتماع العشرين لمجلس رؤساء وزراء الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون الذي انعقد افتراضيا اليوم (الخميس).

وشرح مخبر سياسات إيران الاستراتيجية لتنمية التعاون الإقليمي وصرح ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية مستعدة لاستكمال عملية العضوية الكاملة في هذه المنظمة في أقصر وقت ممكن.

وأضاف أن منظمة شنغهاي للتعاون بقدراتها وطاقاتها الهائلة وتمتعها بفرص واسعة للتعاون متعدد الأطراف، يمكنها أن تبشر بمستقبل مشرق لدول المنطقة من خلال التعاون وتلاقح الأفكار بين الأعضاء.

وتابع ان إيران تمتلك العديد من الطاقات والقدرات وتمنح أولوية خاصة لتسهيل عملية مد خطوط النقل والعبور بهدف تحسين الاتصال بين الصين، والجنوب، وجنوب شرق آسيا مع أفغانستان وآسيا الوسطى والقوقاز وروسيا.

وأكد مخبر ان التخطيط لتسهيل الاستثمار وتوسيع التعاون الاقتصادي المشترك والمتبادل الذي من شأنه أن يؤدي إلى التنمية والأمن المستدامين في المنطقة، لن يتسنى دون الأخذ في الإعتبار القضايا الأمنية والاهتمام بسلام الشعوب.

واستطرد القول، ان "من أجل تحقيق هذا الهدف، يجب معالجة التهديدات والتحديات الأمنية الهامة في المنطقة، بما في ذلك الوضع الحرج في دولة أفغانستان الشقيقة والصديقة، على الفور من قبل جميع الجيران والأعضاء الموقرين في منظمة شنغهاي للتعاون".

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
captcha