رئیسي : تطوير صناعة الفضاء تردع الأعداء من التعرض لایران

طهران / 26 تشرين الثاني/ نوفمبر /ارنا- شدد الرئيس الايراني آية الله إبراهيم رئيسي اليوم الجمعة عزم الحكومة الایرانیة الثالثة عشرة على تطوير صناعة الفضاء في البلاد خلال تفقده معرض الانجازات الايرانية في مجال الفضاء، قائلا إن تطوير هذه الصناعة تشكل رادعا امام الأعداء من التعرض لايران.

وشدد رئيسي اليوم الجمعة خلال مشارکته اول اجتماع للمجلس الأعلى للفضاء بعد توقف دام لمدة 10 سنوات، على توطين صناعة الفضاء في البلاد، مطالبا جميع القطاعات النشطة في هذه الصناعة بأن تتكاتف وتلبي نداء قائد الثورة الاسلامیة لزيادة مدار الاقمار الصناعية الايرانية وايصالها إلى مدار دوران الأرض (36 ألف كيلومتر).

وأضاف أن صناعة الفضاء تشكل رادعا لمنع الأعداء من التعرض للبلاد، مشدد على اهمية توطين هذه الصناعة، قائلا: إذا لم نكن حاضرين في صناعة الفضاء والفضاء الإلكتروني ، فسيتعين علينا التحرك على الطريق السريع الذي بناه آخرون، وتشكل صناعة الفضاء نوعًا من الردع لأعداء البلاد، وعندما يتم إطلاق الأقمار الصناعية يشعر الشعب والشباب بالقوة والفخر.

كما أشاد الرئيس الايراني بذكرى الشهيد طهراني مقدم وغيره من الشهداء في مجال الدفاع وتطوير التقنيات الجديدة في البلاد، معربا عن أمله في أن نعزز الأمل في المجتمع من خلال التفكير والتقارب ومثابرة القوى العاملة في مجال الفضاء وبدعم من الحكومة.

واشار رئيسي الى تحقيق البلاد إنجازات كبيرة في الصناعات الفضائية والعسكرية رغم التهديدات والحظر المفروض وضغوط الأعداء، وقال: إن توظیف خبرات العلماء والقوى الفعالة في هذا القطاع بامكانه أن یعالج المشاكل في القطاعات الأخرى، مثل صناعة السيارات، ويمكن رؤية آثارها النوعية في صناعة الاتصالات، والأجهزة المنزلية، والحياة اليومية للشعب.

وتابع: علينا ان نمتلك تكنولوجيا إطلاق الاقمار الصناعية على المدار الأرضي المنخفض (LEO) في اسرع وقت وبالتخطيط الدقيق والمتناسق.

واكد رئيسي: کما علينا في الخطوة التالية زيادة مدار الاقمار الصناعية الايرانية وايصالها إلى مدار دوران الأرض (36 ألف كيلومتر) بالعمل الجاد والتخطيط الدقيق.

انتهی ** 3280

تعليقك

You are replying to: .
captcha