٢٦‏/١١‏/٢٠٢١, ٧:٢٧ م
رقم الصحفي: 2455
رمز الخبر: 84555963
T T
١ Persons
وزير الخارجية : سنحضر مفاوضات فيينا بحسن نية وجدية

طهران / 26 تشرين الثاني/ نوفمبر /ارنا- اکد وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبد اللهيان ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستحضر مفاوضات فيينا بحسن نية وجدية، قائلا: إذا كانت الأطراف الأخرى مستعدة للعودة إلى التزاماتها كاملة ورفع الحظر، فمن الممكن التوصل إلى اتفاق جيد وحتى فوري.

وفي اتصال هاتفي مع مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل اليوم الجمعة اكد أمير عبد اللهيان ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستحضر مفاوضات فيينا بين إيران ومجموعة 1+4 (ألمانيا وفرنسا وروسيا والصين وبريطانيا) بحسن نية وجدية من أجل التوصل الى اتفاق جيد يمكن التحقق، ويجب على الغرب أن يشارك بنهج جديد وبناء.

وأكد وزير الخارجية الايراني في هذا الاتصال الهاتفي انه إذا كانت الأطراف الأخرى مستعدة للعودة إلى التزاماتها كاملة ورفع الحظر، فمن الممكن التوصل إلى اتفاق جيد وحتى فوري، قائلا: رغم نکث امیرکا والدول الأوروبية الثلاث لتعهداتهم في الاتفاق النووي، فإننا سنحضر محادثات فيينا بحسن نية وجدية، ونريد اتفاقا جيدا يمكن التحقق منه.
وتابع امير عبداللهيان: العودة إلى الاتفاق النووي تعني عمليًا الالتزام بجميع بنوده ومضمونه.

وثمن أمير عبد اللهيان جهود بوريل كمنسق للمفاوضات وقال : من الواضح أن النتيجة النهائية لم تتحقق في الجولات الست من محادثات فيينا. لذا فإن كل القضايا التي تحتاج إلى حل يتم بحثها من قبل فريق التفاوض الإيراني.

وتطرق وزير الخارجية الايرانية إلى السلوك المتناقض للأمريكيين وتضارب أقوالهم وأفعالهم، وقال: البيت الأبيض أثناء إعلانه استعداده للعودة إلى الاتفاق النووي، فرض حظرا على أفراد وشركات إيرانية على مرحلتين في الأسابيع الأخيرة، لذا عمليا على الجميع أن يرى الإرادة والعمل الجاد لرفع الحظر بشكل كامل.

انتهى 1049

تعليقك

You are replying to: .
captcha