رئیس الجمهوریة : سنواصل بقوة تنمية العلاقات مع طاجيكستان

طهران/ 28 تشرين الثاني / نوفمبر /ارنا- شدد رئيس الجمهورية آية الله ابراهيم رئيسي الیوم الاحد على تعزیز العلاقات بين إيران وطاجيكستان، قائلا: ستواصل العلاقات الطيبة بين البلدین بقوة في المجالات التجارية والثقافية والاقتصادية.

والتقى آية الله رئيسي نظيره الطاجيكي "امام علي رحمن" على هامش زيارته لتركمانستان، مؤكدا أن العلاقات بين إيران وطاجيكستان ستستمر بقوة في المجالات التجارية والثقافية والاقتصادية.

وقال : ليس لدينا شك في أن العلاقات بین البلدین آخذة في التطور لأن المستوى الحالي للعلاقات غير مقنع، ويجب تحسينه من خلال استخدام امكانيات وقدرات البلدين.

ودعا رئيس الجمهورية نظيره التاجيكي لزيارة طهران مضيفا : يجب أن نحظي بمزيد من التعاون بسبب عمق العلاقات الثقافية والتاريخ الطويل من الصداقة بين الشعبين واللغة المشتركة.

وفیما یتعلق بافغانستان، قال رئيسي : ان موقفنا واضح. ونرحب بتشكيل حكومة شاملة بمشاركة جميع الاطیاف والمجموعات العرقية والجماعات السياسية الأفغانية.

واکد ان 20 عاما من الاحتلال الامريكي لافغانستان، لم يخلف سوى الموت والدمار في هذا البلد، مضیفا ان ایران تستضيف بكل فخر حوالي 4 ملايين لاجئ أفغاني، واعرب عن امله في أن يقرر الشعب الافغاني مصيره.

وقال ان تنظيم داعش الارهابي وهو صنيعة امريكية يخلق حالة من انعدام الأمن في المنطقة، ويقتل ابناءها نيابة عن الولايات المتحدة، معتبرا أن التعاون بين البلدين مهم لإرساء الأمن في افغانستان.

من جانبه أشار رئيس طاجيكستان امام علي رحمن إلى لقائه الأخير مع آية الله رئيسي وأضاف: سيتطور مستوى العلاقات بين البلدين بعد ذلك الاجتماع وسيتضاعف نمو التبادل التجاري في المستقبل.

وفي الشأن الافغاني اكد رحمن إنه يجب على جميع المجموعات والفصائل العرقية الافغانية المشاركة في تشكيل الحكومة، مشددا على أن انعدام الأمن في هذا البلد يضر بالمنطقة والدول المجاورة لها، معربا عن قلقه على مستقبل هذا البلد واکد على ضرورة بذل قصاری الجهود من أجل تحسين اوضاع جميع المجموعات العرقية الأفغانية.

انتهی ** 3280

تعليقك

You are replying to: .
captcha