رئيسي: إيران تدعم منظمة التعاون الاقتصادي (ايكو)  وأنشطتها

طهران/ 28 تشرين الثاني / نوفمبر /ارنا- قال رئيس الجمهورية ان إيران تدعم منظمة التعاون الاقتصادي (إيكو) وأنشطتها بشكل غير مشروط واكد ان "العقوبات الأمريكية لن تؤثر في إرادة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للتفاعل الأقصى مع جيرانها والمنطقة".

وأضاف ان لدول منظمة ايكو ميزات خاصة بما فيها ملكية ثلث موارد الطاقة في العالم، والمكانة الفريدة بين أوروبا والصين وروسيا مع الخليج الفارسي والمحيط الهندي و تحظى بكوادر شابة وقوية و هوية ممتازة و هي الإسلام و عدد سكانها أكثر من نصف مليار.

وتابع أن الجمهورية الإسلامية الايرانية كدولة مهمة تسعى إلى تحسين مستوى التعاون في منظمة التعاون الاقتصادي ( ايكو ) ورفع مكانة هذه المنظمة في العلاقات الإقليمية والدولية قائلا: "نعتقد أن هناك أليات مؤثرة  لتطور المنظمة يمكن أن تضمن رفاهية الأجيال القادمة بالإضافة إلى التقدم المادي للدول في حالة جهود مشتركة للأعضاء .

ولفت الى ان إيران تؤكد على ضرورة توثيق العلاقات الأكاديمية بين دول الأعضاء بمنظمة التعاون الاقتصادي "إيكو" واضاف : منظمة الإيكو تتابع موضوع التغييرات الاقليمية عن كثب وتضعه على جدول اولوياتها ، ونعتقد بأن المنظمة يجب أن تساهم في توثيق العلاقات بين دول المنطقة وأن تأخذ على عاتقها مهمة وضع حد للخلافات .

وشدد الرئيس الإيراني على ضرورة الحيلولة دون التدخل الأجنبي في المنطقة و قال ،إن الجمهورية الإسلامية الايرانية لا تقبل التمييز غير المبرر ضد أي شعب أو عرق أو أمة .

وأوضح آية الله رئيسي أن "انتهاء الأعمال العدائية في منطقة القوقاز يبشر بالاستقرار وبداية فصل جديد من التنمية والتماشي الإقليمي ، ومن واجبنا جميعا العمل في هذا الاتجاه و إن مشاركة وتعاون الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي مع القوقاز في هذه المرحلة يمكن أن يساعد في تعميق وتعزيز دور المنظمة ،قائلا: "بالنظر إلى الظروف الجديدة في منطقة القوقاز ، نعتقد أن إحياء الطرق التقليدية وتسهيل نقل البضائع والركاب في المنطقة بعد ثلاثة عقود سيساعد على نمو منطقة منظمة التعاون الاقتصادي  (ايكو).

وأكد رئيسي  إن إيران ترى أن أي تغيير في الجغرافيا السياسية للمنطقة لن يسهم فقط في استقرار المنطقة بل سيمهد الطريق لمزيد من التوترات في المستقبل".

واعتبر ان سياسة الجمهورية الإٍسلامية هي التعاون الأخوي مع جميع الدول وقال : ايران لم تدخر جهدا في سبيل مساعدة افغانستان.

وأضاف آية الله رئيسي: إن التعاون بين دول القوقاز على أساس الاحترام المتبادل والحفاظ على وحدة أراضي الدول والقواعد الدولية ستضمن السلام والاستقرار وتمهد الطريق لتقدم وتطور دول المنطقة.

انتهى 1453

تعليقك

You are replying to: .
captcha