الرئيس الايراني: لن نسمح بزعزعة الامن وتدخلات الاجانب في شؤون المنطقة

طهران / 28 تشرين الثاني / نوفمبر /ارنا- اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي بان ايران لن تسمح بزعزعة الامن وتدخلات الاجانب في شؤون دول المنطقة.

وخلال لقائه نظيره الاذربيجاني الهام علييف اليوم الاحد على هامش اجتماع القمة الـ 15 للدول الاعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي (ايكو) الذي عقد في العاصمة التركمنستانية عشق آباد، اشار الرئيس آية الله رئيسي الى ماضي دعم ايران لاستقلال جمهورية آذربيجان ووحدة وسيادة اراضيها وقال: اننا لن نسمح بزعزعة الامن وتدخلات الاجانب في شؤون دول المنطقة وقد اثبتت التجربة بان طريق اثارة الفتنة وتدخلات الاجانب يغلق كلما بادرت دول المنطقة لحل وتسوية قضاياها عن طريق التفاهم والتفاوض.

واعرب الرئيس الايراني عن قلقه ازاء زعزعة الامن وتواجد الاجانب في المنطقة واضاف: ان الارهاب الداعشي والصهيوني يشكلان عنصري تهديد في المنطقة ولا بد من مواجهتهما.

واشار آية الله رئيسي الى اهداف اميركا والكيان الصهيوني الرامية للمساس بالعلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية آذربيجان وقال: ان تدخلات الاجانب تضر دول المنطقة ويتوجب اتخاذ اليقظة ازاء مؤامراتهم.

ورحب بطلب رئيس جمهورية آذربيجان المبني على تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين وتنمية مسارات الترانزيت بمشاركة الشركات الايرانية.

*الرئيس الآذربيجاني: ملتزمون ازاء ضمان مصالح ايران الاقليمية

من جانبه اكد رئيس جمهورية آذربيجان الهام علييف خلال اللقاء التزام بلاده ازاء ضمان المصالح الاقليمية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

وقال علييف: سيتم تشكيل فريق عمل خاص بحضور كبار مسؤولي الحكومة (الاذربيجانية) لمتابعة وتنفيذ التوافقات المطروحة.

واضاف: ان باكو تولي اهمية خاصة لعلاقاتها الاخوية مع طهران وسوف لن تسمح باي مساس بها.

واشار علييف الى المحادثات والاتصالات بين مسؤولي البلدين لمعالجة بعض سوء الفهم القائم واضاف: نحن ملتزمون بامن المناطق الحدودية ولن نسمح للمساس بالعلاقات الثنائية من قبل اي دولة.

ولفت رئيس جمهورية آذربيجان الى اهمية ترانزيت النقل الطرقي واضاف: نحن عازمون على حل مشكلة الترانزيت وتوفير الارضية لمشاركة وانشطة الشركات الايرانية في جمهورية آذربيجان.

وقال علييف: ان هذا اللقاء سيشكل منعطفا في العلاقات بين البلدين ونحن نعتبر انفسنا ملتزمين ازاء ضمان المصالح الاقليمية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

وفي ختام اللقاء تم توقيع اتفاق تصدير الغاز من ترکمنستان الى جمهورية آذربيجان عن طريق ايران.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha