مسؤولون ومندوبون عن منظمات إيرانية يدينون القرار البريطاني ضد حماس

طهران / 29 تشرين الثاني / نوفمبر /ارنا- ندد مسؤولون ومندوبون عن خمسين منظمة إيرانية القرار البريطاني ضد حركة المقاومة الإسلامية " حماس " باعتبارها منظمة إرهابية.

واستقبل ممثل حركة المقاومة الإسلامية حماس في طهران، الدكتور خالد القدومي، امس الأحد، في مكتب الحركة في العاصمة الإيرانية طهران، مسؤولين إيرانيين وممثلين عن حوالي خمسين منظمة وجمعية حكومية وأهلية إيرانية، زاروا المكتب للتعبير عن إدانتهم لقرار الحكومة البريطانية وصف حركة "حماس" بأنها "حركة إرهابية".

وعبر المسؤولون والناشطون الإيرانيون عن إدانتهم الشديدة للقرار البريطاني، وعن تضامنهم مع حركة "حماس" والشعب الفلسطيني في مواجهة هذا القرار الذي وصفوه بأنه ظالم وداعم للكيان الصهيوني المجرم.

واعتبروا أن القرار مؤشر على وهن المشروع الصهيوني وضعفه، وانتصار المقاومة على أعدائها.

مسؤولون ومندوبون عن منظمات إيرانية يدينون القرار البريطاني ضد حماس

كما شددوا على دعم الحق الفلسطيني، مطالبين كل الأحرار في العالم بإدانة هذا القرار الظالم، ومؤكدين أن حماس حركة مجاهدة ومقاومة وشعبية، وليست إرهابية، وإنما تقاوم في مواجهة الإرهاب الصهيوني.

ورحب الدكتور خالد القدومي بالضيوف، وشكرهم على مواقفهم الجلية والقوية في إدانة القرار، مؤكدا أننا نعيش في مرحلة انتصار الحق وعزلة الباطل.

وقال القدومي إن الحق الفلسطيني لايغيره ولايزوره قرار من دولة مثل بريطانيا التي كانت الأساس في النكبة وكارثة الشعب الفلسطيني منذ بداية القرن الماضي.

مسؤولون ومندوبون عن منظمات إيرانية يدينون القرار البريطاني ضد حماس

وحمل الحكومة البريطانية مسؤولية دعم الإرهاب الصهيوني وزيادة حالة الاحتقان والتوتر وانعدام الأمن على مستوى العالم بإصدار مثل هذه القرارات الجائرة.

انتهی ** 3280

تعليقك

You are replying to: .
captcha