لجنة السياسة الخارجية البرلمانية: لا نقبل بعودة واشنطن إلى المفاوضات قبل الغاء الحظر

طهران / 29 تشرين الثاني/ نوفمبر /ارنا- قال عضو لجنة الامن والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي "ابو الفضل عموئي" ان ایران لا تقبل بعودة الولايات المتحدة الامریکیة الى مفاوضات فيينا دون التعويض عن الخسائر الناجمة عن الحظر المفروض على الشعب الايراني، مؤكدا ان اي اتفاق محتمل يجب أن يضمن إفادة الشعب الإيراني من العلاقات الاقتصادية الخارجية وهذا لا يمكن تحقيقه إلا من خلال الغاء الحظر المفروض علينا.

واضاف عموئي في تصريح لمراسل وكالة أنباء إرنا اليوم الاثنين إن إيران تؤكد على مبدأين في المفاوضات النووية، أولا، التزام الطرف الآخر بعدم تكرار الاجراءات غير القانونية مثل الانسحاب من الاتفاق وإعادة العقوبات، وثانيا التعويض عن الخسائر الناجمة عن الحظر الامريكي والذي أضر بالاقتصاد الإيراني، وهو مطلب شعبي.

وبشأن غياب الولايات المتحدة الامریکیة عن مفاوضات فيينا قال عموئي: ان واشنطن انسحبت بشكل غير قانوني من الاتفاق النووي وعندما يغادر طرف ما طاولة المفاوضات لا يمكنه العودة دون موافقة الأطراف الأخرى. فعلى الامريكيين دفع ثمن اخطائهم السابقة من خلال الوفاء بالتزاماتهم، والتعويض عن  الخسائر وإقناع الأطراف المتفاوضة بالعودة إلى طاولة المفاوضات.

وتابع: ان نتيجة المفاوضات ترجع الى موقف الطرف الآخر واستعداده لالغاء الحظر، مشيرا الى ان بعض المشاكل الاقتصادية في البلاد داخلية ولقسم منها اسباب خارجية متعلقة بالحظر الامريكي.

واكد ان الحصول على ضمانات من الجانب الامريكي من المواضيع الرئيسية في المفاوضات، لافتا ان تحديد الآلية القانونية الدقيقة للحصول على ضمانات تعود إلى أساليب التفاوض وهناك مبادرات بهذا الخصوص.

وتابع عموئي: ان برنامج إيران النووي السلمي الآن في ذروته ويتقدم بسرعة، مؤكدا إن مزاعم الكيان الصهيوني بشأن برنامجنا النووي لا أساس لها من الصحة وغير مجدية.

انتهى 1049

تعليقك

You are replying to: .
captcha