٢٩‏/١١‏/٢٠٢١, ١:٥٤ م
رقم الصحفي: 3101
رمز الخبر: 84559463
٠ Persons

سمات

بدء المشاورات الدبلوماسية علی هامش مفاوضات فيينا

طهران / 29 تشرين الثاني / نوفمبر /ارنا- تبدأ الدول الأعضاء في الاتفاق النووي الیوم الاثنین محادثاتها التمهيدية ومشاوراتها الدبلوماسية علی هامش اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق في فيينا بالنمسا.

وقال مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي إنريكي مورا، الذي يترأس اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي في تغريدة علی تویتر الیوم الاثنین : عدت إلى فيينا لإجراء الجولة السابعة من المفاوضات لإعادة الاتفاق النووي إلى مساره الصحيح.

وأضاف ان محادثات تمهيدية مكثفة جاریة، وأني التقيت أمس رئيسي الوفدين الصيني والروسي وكبير المفاوضين النووین الإيرانيين علي باقري کما سألتقي صباح اليوم بزملائي الأوروبيين والأمريكيين قبل عقد اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي.

وسيعقد اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي الیوم الاثنين في فندق باليه كوبورغ بفيينا بحضور جميع الأعضاء الرئيسيين في الاتفاق.

والجولة الجديدة من المفاوضات ستكون بين طهران ومجموعة 4+1 (ألمانيا وفرنسا وبریطانیا وروسيا والصين) ومن المنتظر أن تشارك الولايات المتحدة في المفاوضات بشكل غير مباشر.

وكان باقري كني اكد في مقابلة مع صحيفة "اينديبندنت"،  ان اي تقدم في المفاوضات يجب ان يترافق مع الغاء كل اجراءات الحظر الاميركية ولا يوجد ضمان بان لا تخرج الادارة القادمة في واشنطن من الاتفاق مرة اخرى مثلما فعل الرئيس الاميركي السابق دونالد ترامب.

وانتقد اداء ادارة الرئيس الاميركي جو بايدن وقال: ان الادارة الراهنة تقوم بتكرار بعض اخطاء سلفها وتواصل سياسة الضغط الاقصى الفاشلة على طهران والتي ادت الى تخبط اميركا السياسي.

واضاف: ان إلغاء كل اجراءات الحظر المرتبطة بالاتفاق النووي بما  فيها الحظر المفروض ضمن اطار حملة "الضغط الاقصى" هو الشرط اللازم لنجاح المفاوضات.

انتهی ** 3280

تعليقك

You are replying to: .
captcha