فلول المنافقين يحتجّون عى الجهود الهادفة لرفع الحظر الامريكي عن الشعب الايراني

فيينا / 29 تشرين الثاني / نوفمبر / ارنا – نظم عدد قليل من فلول الزمر المناوئة للثورة الاسلامية والمنفاقين، وقفة احتجاجية على مسافة بعيدة من "فندق كوبورغ" في فيينا حيث المفاوضات النووية التي بدات اليوم بين ايران ومجموعة 4+1؛ تعبيرا عن رفضهم للجهود الهادفة الى الغاء الحظر الامريكي الظالم عن الشعب الايراني.

ولفت موفد "ارنا" الى فيينا، بان قوات الشرطة النمساوية منعت هؤلاء المنافقين الاقتراب من مقر المفاوضات، وعليه فقد اضطروا على تنظيم تجمعهم في منطقة نائية عن فندق كوبورغ.

وبدات جولة جديدة من مفاوضات اللجنة المشتركة للاتفاق النووي مع التركيز على الغاء الحظر الامريكي الظالم عن ايران، في "فندق كوبورغ" بالعاصمة النمساوية فيينا، مساء اليوم الاثنين، وذلك بعد توقف استمر خمسة اشهر.

ويرأس هذا الاجتماع مساعد الامين العام لجهاز الخدمة الخارجية في الاتحاد الاوروبي "انريكي مورا"، كما يراس الفريق الايراني المفاوض، نائب وزير الخارجية للشؤون السياسية "علي باقري كني" الذي وصل الى فيينا امس الاحد.

وفي تصريحه للصحفيين على اعتاب الاجتماع امس، قال باقري كني : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لديها عزيمة جادة واستعدت بقوة لخوض المفاوضات بهدف الغاء الحظر اللاقانوني والظالم.

ومن خلال نظرة عابرة على التشكيلة الجديدة للفريق الايراني المفاوض، ستتضح هذه الارادة الحازمة لدى حكومة "اية الله سيد ابراهيم رئيسي"؛ التي اكدت مرارا على محور اللغاء الحظر الاميركي اللاقانوني "كنقطة البداية" للجولة الجديدة من المفاوضات النووية.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
captcha