حماس تدعو البرلمانات العربية والإسلامية إلى منع التطبيع وتجريمه

غزة / 30 تشرين الثاني / نوفمبر / ارنا - دعا رئيس مكتب العلاقات العربية والإسلامية في حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، "خليل الحية"، دعا "البرلمانات العربية والإسلامية إلى الضغط على حكوماتها للحيلولة دون تسلل التطبيع إلى بلادنا، والوصول إلى سنّ قرارات وقوانين تمنع التطبيع وتجرّمه".

وقال "الحية" في كلمته خلال مؤتمر "برلمانيون لأجل القدس" : إن القانون البريطاني الظالم باعتبار حركة حماس "منظمة إرهابية"، ليس استهدافًا لحماس فقط، بل هو عدوان على شعبنا بالكامل، من اجل اركاعه وفرض العزلة على المقاومة المشروعة ضد هذا الاحتلال.

كما دعا القيادي في حركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية، البرلمانات إلى التصدي لمخططات الاحتلال في القدس والأقصى المتمثلة في التهجير والتهويد؛ مشيرًا إلى أن "الاحتلال وضع مؤخرًا برنامج زيارة الأقصى في مدارسه، وهذا يعني أن مئات الآلاف سيدنسون الأقصى كل يوم".

وطالب الحية بالعمل الدؤوب لإسناد القدس والأقصى، وبكل أشكال الدعم المادي والمعنوي، وحماية المقدسيين من حملات التهجير القسري التي تحدث في الشيخ جراح وبطن الهوى وغيرهما.

وأضاف، أن نحو 5 آلاف أسير فلسطيني بينهم 10 نواب في المجلس التشريعي، يقبعون في سجون الاحتلال؛ مناشدا البرلمانات العربية والإسلامية إلى نصرة هؤلاء الأسرى.

ودعا رئيس مكتب العلاقات اعامة في حماس، إلى مواجهة كل المحاولات الرامية لإسقاط حق العودة إما بالتذويب أو التوطين؛ مؤكدًا رفض حركة حماس جميع الخيارات والمشاريع التي تسعى إلى إسقاط "حق العودة".

وبيّن أن "غزة المحاصرة دفعت ثمن معركة سيف القدس وحمت القضية مع شعبنا بالكامل، لكن هذا الحصار لن يثني أهلها عن مقاومة الاحتلال".

كما طالب الحية، البرلمانات العربية والإسلامية بمد يدّ العون الى قطاع غزة، والعمل على فك الحصار عنه بالقانون والفعل؛ داعيًا البرلمانيين إلى زيارتها، ومشاهدة حجم الدمار الذي سببه الاحتلال في القطاع.

انتهى ** ٣٨٧ / ح ع ** 

تعليقك

You are replying to: .
captcha