تخت روانجي: اجراءات اميركا القسرية حولت قضية التنمية الى شعار فارغ

نيويورك / 30 تشرين الثاني / نوفمبر /ارنا- اكد سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية مجيد تخت روانجي، بان عدم اتخاذ خطوة مؤثرة امام اجراءات اميركا القسرية اللامشروعة ومنها الحظر الاحادي قد حوّل قضية التنمية المستديمة الى شعار فارغ وعديم المعنى.

جاء ذلك في كلمة القاها تخت روانجي الثلاثاء خلال الاجتماع السنوي الـ 45 لوزراء خارجية الدول الاعضاء في مجموعة الـ 77 والصين.

وفي كلمته أمام الاجتماع السنوي الخامس والأربعين لمجموعة 77 مع الصين اليوم الثلاثاء احتفالاً بالاجتماع الأول للمجموعة أكد تخت روانجي على أهمية التضامن في التطلعات والمصالح المشتركة بين أعضاء المجموعة ، على النحو المنصوص عليه في الوثيقة ، والعمل معًا بحزم لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية ؛ والتركيز على تحقيق السلام والاستقرار والازدهار لجميع أعضاء المجموعة.

وقال أن مجموعة الـ 77 مع الصين ، التكتل الدولي الأكبرفي الأمم المتحدة ، تقدم الدعم لجميع الدول النامية لكي تكون قادرة على تحقيق مصالحها من خلال بناء قدراتها الاقتصادية على الصعيد الدولي ومن خلال الأمم المتحدة.

واضاف: الان وبعد مضي نحو 6 عقود على تاسيس مجموعة الـ 77 ورغم جميع العقبات والتحديات التي نواجهها، فقد تمكنت من ان ثبت عمليا بان التعاون الدولي هو السبيل الوحيد لحفظ وصون القيم المشتركة وحل وتسوية التحديات القائمة امام العالم.

ولفت الى انه رغم اختلاف شكل التحديات التي نواجهها اليوم بشكل طفيف مقارنة بالسنوات الأولى لتشكيل مجموعة 77 ، إلا أن طبيعة هذه التحديات لم تتغير كثيرًا والطريقة الوحيدة للتعامل معها هي اللجوء إلى التعددية والتعاون الجماعي.

وفي جانب آخر من خطابه ، أكد تخت روانجي: إن وباء كوفيد كان بمثابة ناقوس انذار للعالم بأسره لتذكيرنا مرة أخرى بأن تنمية البشرية وازدهارها ورفاهها متصلة ومترابطة.

ونوه كبير الدبلوماسيين الايرانيين في الامم المتحدة: إنه فيما تعمل جميع الدول يدا بيد لمواجهة هذا الوباء ، فإننا للأسف نرى الولايات المتحدة تفرض اجراءات حظر أحادية الجانب وقسرية على عدد من الدول التي عانت أكثر من غيرها من العواقب الوخيمة لوباء كورونا.

وتابع: إن هذه الممارسات غير القانونية من جهة، وعدم وجود إجراءات فعالة وجادة من جانب المجتمع الدولي للتصدي لها أدت إلى ان تصبح قضية التنمية المستدامة ومحورها اي "لا احد ينبغي ان يتخلف عن الركب" مجرد شعار عديم المحتوى ولا معنى له.

وختم السفير الإيراني لدى الأمم المتحدة كلمته بالقول: اننا نعتقد بأن أهم الأزمات والتحديات الدولية التي تواجه البشرية اليوم، اي وباء كورونا والنزعة الاحادية، لا تهزم إلا من خلال القيام بعمل جماعي وموحد وجهود مشتركة من قبل جميع الدول تحت راية التعددية والتضامن والانسجام مع روح التعاون الجماعي الدولي، وهذا هو الهدف الأعلى الذي تم إنشاء مجموعة الـ 77 والصين لتحقيقه.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha