الفريق الايراني المفاوض يفاجئ الاوروبيين بنهجه المتميز

طهران / 1 كانون الاول / ديسمبر / ارنا –المفاوضات بين ايران ومجموعة 4+1 الدولية في فيينا، لاتزال متواصلة ليومها الثالث، عبر المشاورات بين الخبراء وفي اطار اللجان المختصة؛ وصولا الى اطر الاتفاق المنشود.

وبالرغم من الاجواء الايجابية التي سادت الجولة الجديدة من المفاوضات النووية في عاصمة النمسا، منذ انطلاقها يوم الاثنين الماضي، والمواقف الحازمة التي بدت عليها الاطراف جميعا من اجل التوصل الى اتفاق، لكن هناك البعض ممن يسعى تاثرا بإملاءات امريكا ودول اخرى، الى عرقلة مسار هذه المفاوضات.  

وهنا يطرح سؤال، بشأن "استعداد الفريق الاوروبي المفاوض لمواجهة وفد ايراني جديد بستراتيجية المتميزة، من عدمه؟

وبحسب ما يراه المتابعون والانباء الواردة من فيينا، فإن نهج الفريق الايراني المبرهن ومطالبه الواضحة بشأن الغاء الحظر واقتراحاته العملية، وضع الاطراف الاوروبيين امام مرحلة جديدة للمضي بهذه المفاوضات نحو حسم الاتفاق.

خاصة وان بعض الاطراف لدى الفريق الاوروبي المفاوض، دعوا للتسريع في وتيرة انهاء الجولة الاولى من مفاوضات فينا الجديدة؛ الامر الذي يكشف عن سعيهم لاعادة النظر في ستراتيجية اوروبا قبال نهج الفريق الايراني الجديد، ومن ثم التاثير سلبا على الوضع الاقتصادي والمعيشي في ايران.  

وفي المقابل، اكد الفريق الايراني المفاوض استعداده على استمرار المشاورات التخصصية في اطار المفاوضات مع 4+1، طالما اقتضت الضرورة على ذلك؛ مما فنّد جميع الشائعات الرامية الى وقوع المفاوضين الايرانيين في شراك التعجيل من اجل التوصل الى الاتفاق، ايا كانت طبيعة هذا الاتفاق. 

انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
captcha