الخلاف الحدودي بين اهالي المناطق الحدودية تمت معالجته و وضع حد له

طهران / 1 كانون الاول / ديسمبر / ارنا – قال المتحدث باسم وزارة الخارجية "سعيد خطيب زادة" : ان الخلاف الحدودي بين اهالي المناطق الحدودية، التي ادت الى اطلاق النار في حدود سيستان، تمت معالجته و وضع حد له.

جاء ذلك تعليقا على الانباء الواردة بشأن النزاع في منطقة سيستان الحدودية (جنوب شرق) مع ولاية نيمروز الافغانية.

وصرح  خطيب زادة في هذا الخصوص : ان الخلاف الحدودي الذي حدث عصر اليوم بين اهالي المناطق الحدودية وما اعقبه من اطلاق نار في منطقة سيستان الحدودية، تمّت معالجته و وضع حد له، عبر التنسيق بين قوات حرس حدود البلدين.

انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
captcha