باقري: تعود الوفود المشاركة إلى عواصمها للتشاور

فيينا/ 3 كانون الاول / ديسمبر /ارنا-قال مساعد الخارجية كبير المفاوضين الإيرانيين علي باقري كني اليوم الجمعة قبيل مغادرته فيينا متوجها إلى طهران، أنه أعطيت الفرصة للوفود المشاركة في مفاوضات فيينا لتعود إلى عواصمها للتشاور.

صرح كبير المفاوضين الإيرانيين في مقابلة مع الصحفيين، أنه في اجتماع اليوم لللجنة المشتركة للاتفاق النووي، تم تقديم تقييم موجز  للمحادثات الأخيرة في فيينا من قبل مختلف الأطراف.

وأضاف: "تم التأكيد على أن مقترحات الجمهورية الإسلامية الإيرانية بشأن رفع العقوبات غير الشرعية والظالمة و الموضوع النووي مطروحة على الطاولة ورأت الأطراف الأخرى ضرورة استشارة عواصمها لتقديم إجابات موثقة و موضوعية على المقترحات الإيرانية. 

وتابع مساعد الخارجية: "بناء على ذلك، أتيحت للأطراف الأخرى فرصة استئناف المحادثات في فيينا في الأسبوع المقبل بعد التشاور مع عواصمها".

و من جانبه قال منسق الاتحاد الأوروبي بشأن المحادثات النووية مع إيران، انريكي مورا أن هذه الجولة من المحادثات اتسمت بالواقعية.

و تابع: بدأنا مشاورات مثمرة مع الوفد الإيراني المفاوض الجديد.

انتهى

تعليقك

You are replying to: .
captcha