مساعد رئيس الجمهورية: في حال عدم التوصل إلى اتفاق نتجه نحو الشرق لضمان مصالحنا

كرمان/ 4 كانون الاول/ ديسمبر/ارنا-أشار مساعد رئيس الجمهورية في الشؤون البرلمانية إلى أن فريق التفاوض الإيراني يتمتع بكامل الصلاحيات وقال: "إذا تم التوصل الى النتيجة المرجوة سيكون مطلوبا لكن إذا لم يكن هناك اتفاق فسنذهب نحو الشرق ويمكننا الحصول على مصالحنا.

واضاف السيد محمد حسيني اليوم السبت في مؤتمر طلبة كرمان أن إيران تمتلك خطة وبرنامج في المفاوضات النووية وأن برامجها أسفرت عن نتائج حتى الآن ، موضحا ان الاطراف الاخرى للمفاوضات لا تمتلك ما يلزم من الصلاحيات ولكن الفريق الايراني حضر المفاوضات بكامل صلاحياته مؤكدا اننا ندعم مصالحنا بكل قوة.

وتابع: "إن البلاد تعمل جاهدة في هذا المجال واوفدت 40 من خبرائها من مختلف التخصصات والمؤسسات السياسية والاقتصادية إلى فيينا لإجراء المفاوضات.
وقال حسيني: "كما صرح سماحة قائد الثورة الاسلامية حول التطلع إلى الشرق ، فإن القوة الاقتصادية تتجه الآن نحو الصين والهند ، وإذا لم يكن هناك اتفاق ، فيمكننا الحصول على مصالحنا من هذا الجانب .
وقال "في حال قيام امريكا بالغاء الحظر سنعود إلى الاتفاق النووي وأضاف: "قال البعض إننا إذا توصلنا إلى سلام وتسوية مع الولايات المتحدة ، فستتم معالجة جميع مشاكلنا ، لكنهم تلاعبو لمدة ثماني سنوات ، ولم يستثمروا في إيران ، ولم يفكوا أي عقدة ، بل أضافوا اسماء عدد من الاشخاص الى قائمة العقوبات.
واكد مساعد رئيس الجمهورية "لقد ولى  زمن إملاء الولايات المتحدة على شعبنا، والآن تقدمت إيران باقتراحين للمفاوضات لأنهم انسحبوا من  الاتفاق النووي  لكننا بقينا ملتزمين بهذا الاتفاق".
انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
captcha