الرئيس الايراني يؤكد لنظيره الفنزويلي على تعزيز التعاون التجاري بين البلدين

طهران / 4 كانون الاول / ديسمبر / ارنا – اكد رئيس الجمهورية "اية الله سيد ابراهيم رئيسي" على تعزيز التعاون الثنائي ولاسيما في المجالات التجارية والاقتصادية بين طهران وكاراكاس.

واشار "اية الله رئيسي" خلال مباحثاته الهاتفية اليوم مع رئيس جمهورية فنزويلا "نيكولاس مادورو"، الى الطاقات الكبيرة المتوفرة في كل من ايران وفنزويلا، وقال ان "من شأن العلاقات الثنائية ان تشهد مزيدا من النمو في عهد الحكومة الايرانية الجديدة".

ولفت بأن الحصار والحرمان الذي يدأب نظام الهيمنة بزعامة امريكا على فرضه ضد حكومة وشعب فنزويلا، يعود الى الروح النضالية المناهضة للاستكبار السائدة في هذا البلد.

وفيما نوه بضرورة رفع مستوى التعاون التجاري والاقتصادي بين طهران وكاراكاس، صرح رئيس الجمهورية خلال الاتصال الهاتفي مع نظيره الفنزويلي اليوم : نحن بفضل الله وجهود المسؤولين وعزيمة الشعب، سنواصل المضي بكل اقتدار نحو التقدم والازدهار.

واضاف، ان من شأن هذه المباحثات الهاتفية ان تحقق نقلة نوعية في مجال توسيع العلاقات وتعزيز الاواصر الثنائية. 

كما هنّأ بنجاح الانتخابات في فنزويلا؛ مصرحا ان كاراكاس جسّدت اقتدارها بواسطة هذا الانجاز.  

ولفت رئيس الجمهورية الى مكانة ايران وفنزويلا المرمومة في منظمة الدول المصدرة لنفط (اوبك)؛ داعيا الى تطوير التعاون النفطي وقطع اشواطا بعيدة في مجالات تكرير الخام وتوفير الموارد البتروكيمياوية اللازمة، من قبل البلدين.

وفي الختام، اشار اية الله رئيسي الى الاتفاق الموقع بين طهران وكاراكاس؛ مؤكدا على تنفيذ كامل بنوده وتهيئة الارضية لابرام مذكرات جديدة بين الجانبين.

الى ذلك، قال مادورو : نحن قادرون بمساعدة بعضنا الاخر، من تحقيق طفرة كبيرة على صعيد العلاقات بين ايران وفنزويلا، وتاكيدا التعاون الثنائي في مجالي الطاقة والاقتصاد.

ودعا الرئيس الفنزويلي خلال مباحثاته الهاتفية مع نظيره الايراني اليوم، الى تكثيف الجهود من اجل ترسيخ مكانة "اوبك" في اسواق النفط العالمية.

واضاف : هناك الكثير من العمل المشترك بين إيران وفنزويلا ، وأنني متفائل جدًا أنه بمساعدة اللجان المشتركة يمكننا إبرام اتفاقيات جديدة.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha