امير عبداللهيان : لوضع آفاق طويلة الامد للتعاون بين طهران وبيشكيك

طهران / 5 كانون الاول / ديسمبر / ارنا – اكد وزير الخارجية "حسين امير عبداللهيان"، على وضع افاق مستقبلية طويلة الامد للتعاون بين ايران وقرغيزيا.

جاء ذلك خلال اللقاء بين "امير عبداللهيان" ونائب رئيس الجمهورية القرغيزي لشؤون الامن القومي "طلعت بيك مصدقوف"، الذي يزور طهران حاليا.

ونوه وزير الخارجية في هذا اللقاء، بسياسات الحكومة الجديدة في الجمهورية الاسلامية الايرانية قبال دول الجوار؛ مبينا ان تبادل الزيارات خلال الفترة الاخيرة بين المسؤولين في ايران وقرغيزيا مؤشر على رغبة البلدين في الارتقاء بمستوى العلاقات الثنائية. 

وهنأ امير عبداللهيان بنجاح الانتخابات البرلمانية في قرغيزيا.

 كما دعا الى تسيير رحلات جوية مباشرة بين طهران وبيشكيك، "بهدف تسهيل الزيارات لرجال الاعمال والتجار والوفود السياسية والسياحية في كلا البلدين".

ولفت وزير الخارجية الى اهمية التعاون الايراني القرغيزي في مجالات النقل وتجارة الترانزيت والتشغيل التجريبي لممر  قرغيزيا – بندرعباس السككي، الذي يصل قرغيزيا بمنطقة غرب اسيا؛ مؤكدا ان ذلك يصب في مصالح الجانبين.

الى ذلك، هنّأ نائب رئيس الجمهورية القرغيزي بانتخاب امير عبداللهيان وزيرا للخارجية في حكومة "اية الله رئيسي"؛ منوها بالمحادثات التي جرت على هامش اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة بين وزيري خارجية البلدين.

وتطلع مصدقوف الى تحقيق نقلة نوعية في التعاون الاقتصادي الشامل بين طهران وبيشكيك؛ بما يليق ومستوى الطاقات المتوفرة في هذين البلدين الجارين.

ودعا المسؤول الامني القرغيزي، خلال اللقاء مع امير عبداللهيان اليوم، الى تبادل الخبرات ومزيد من التعاون الثنائي في مجال مكافحة المخدرات. 

وبحسب ما افادت به الدائرة الاعلامية لوزارة الخارجية، فقد تطرق امير عبداللهيان ومصدقوف خلال مباحثاتهما اليوم، الى التطورات الراهنة في افغانستان.

وشرح وزير الخارجية مواقف طهران في هذا الخصوص؛ مؤكدا على تعزيز الاستقرار والهدوء عبر تشكيل حكومة شاملة تضم كافة الاقوام في افغانستان.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha