المؤتمر الدولي الثالث حول "مستقبل السلام وحقوق الإنسان في غرب آسيا"

طهرن/9 كانون الاول/ ديسمبر/ ارنا - انعقد المؤتمر الدولي الثالث حول "مستقبل السلام وحقوق الإنسان في غرب آسيا" الیوم الخميس، وفقا للعلاقات العامة لمؤسسة التضامن والحوار بين الأمم.

في هذا المؤتمر ، قدم 21 متحدثًا من 13 دولة وجهات نظرهم حول قضايا السلام وحقوق الإنسان ، مع التركيز على منطقة غرب آسيا والتحديات التي تواجهها. وكان من بين المتحدثين شخصيات معروفة ، بما في ذلك السیدة كلير ديلي ، نائب في البرلمان الأوروبي والعضو الدائم في لجنة العدل والحريات المدنية ، البروفيسور ألينا دوهان ، المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بانتهاكات حقوق الإنسان نتيجة التدابیر القسرية الأنفرادية ، الدكتور كاظم غريب آبادي ، مساعد رئيس السلطة القضائية للشؤون الدولية وامين لجنة حقوق الانسان في الجمهورية الاسلامية الايرانية ، الدکتور محمد العبيدي ، مدير إدارة حقوق الإنسان في وزارة العدل العراقية ، السید باتريك وينتور ، رئيس تحرير صحيفة الغارديان البريطانية ، وبعض أعضاء سابقين في مجلس النواب العراقي ، وعدد من الشخصيات العلمية والسياسية البارزة الأخرى.

يُعقد المؤتمر السنوي حول "مستقبل السلام وحقوق الإنسان في غرب آسيا" ، بمبادرة وجهود مؤسسة التضامن والحوار بین الأمم وبالتعاون مع المؤسسات الدولية المرموقة ، كل عام بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان مع حضور مختلف الشخصيات العلمية والسياسية والإعلامية والثقافية. شارك في الدورات السابقة للمؤتمر شخصيات بارزة مثل: الدكتور حسين أمير عبد اللهيان ، وزير الخارجية في الجمهورية الإسلامية الإیرانیة، والدكتور سيد عباس صالحي ، وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي في الجمهورية الإسلامية الإیرانیة آنذاك، والدكتور سعد جواد قنديل ، سفير جمهورية العراق في طهران آنذاك ، وبعض أعضاء البرلمانين الإيراني والعراقي ، فضلًا عن أساتذة الجامعات ومحللین إعلامیین.

مؤسسة التضامن والحوار بين الأمم هي منظمة إيرانية غير حكومية تنشط منذ عام 2017 وتعمل في مجال السلام والحوار وتضامن الأمم والدفاع عن حقوق الإنسان على المستويين الإقليمي والدولي.

قم بزيارة موقع fodasun.com لمشاهدة المحاضرات والتقارير المتعلقة بهذا المؤتمر.

انتهى

تعليقك

You are replying to: .
captcha