طهران تدعم الجهود الرامية لارسال المساعدات الانسانية لافغانستان بمنأى عن النقاشات السياسية

اسلام‌آباد / 19 كانون الاول / ديسمبر /ارنا- اكد مساعد وزير الخارجية الايراني رسول موسوي دعم طهران للجهود الرامية لارسال المساعدات الانسانية للشعب الافغاني واستمرار هذه العملية بمناى عن النقاشات السياسية والقضايا القانونية.

وقال موسوي الذي يترأس الوفد الايراني لاجتماع كبار خبراء الدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي المنعقد في اسلام آباد، في تصريح خاص ادلى به لوكالة "ارنا" السبت: انه تم عقد الجزء الاول من اجتماع كبار الخبراء حول الاجتماع الطارئ لوزراء خارجية الدول الاسلامية حول افغانستان واستقطاب المساعدات الانسانية للشعب الافغاني.     

واشار الى ان قضية فلسطين تعد القضية الاخرى في جدول اعمال اجتماع الخبراء واضاف: تمت المصادقة على البيان المتعلق بفلسطين بالاجماع كما سيتم الاستمرار بنقاشات الخبراء حول البيان المتعلق بافغنستان بغية الانتهاء منه في وقت لاحق من اليوم (السبت).

واوضح بان هنالك اجمالا عاما بين اعضاء المنظمة حول ارسال المساعدات الانسانية الى داخل افغانستان وان النقاشات المتبقية تتعلق بكيفية وطريقة التنفيذ وارسال هذه المساعدات.  

وصرح بان هنالك ملاحظات حول كيفية ارسال المساعدات ودور السلطة الحاكمة في افغانستان غير المعترف بها رسميا من قبل دول العالم، لذا فان الوفود المشاركة تسعى للبحث عن سبل ايصال المساعدات رغم العقبات القانونية الموجودة.  

واكد مساعد الخارجية مدير عام شؤون اسيا الجنوبية في الخارجية الايرانية ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم اي جهد لارسال المساعدات الانسانية الى داخل افغانستان وقد ارسلت لغاية الان اكثر من 13 طائرة مساعدات اليها كما جعلت الحدود مفتوحة.

واضاف: ان طهران تؤكد بان المساعدات الانسانية للشعب الافغاني لا ينبغي ان تدخل التعقيدات القانونية وان هذا الامر يجب ان يستمر بمناى عن النقاشات السياسية.

وكان وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية حسين امير عبداللهيان قد وصل الى اسلام آباد مساء السبت للمشاركة في الاجتماع الطارئ للدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي لدراسة الاوضاع في افغانستان.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha