رئيسي يثمن جهود البابا فرنسيس لتقريب القلوب بين أتباع الديانات السماوية

طهران/24 كانون الأول/ديسمبر/إرنا- بعث رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية، آية الله ابراهيم رئيسي، برقية تهنئة الى رئيس الكنيسة الكاثوليكية في الفاتيكان، البابا فرنسيس، بمناسبة ميلاد السيد المسيح عيسى عليه السلام وبدء العام الميلادي الجديد 2022، أعرب فيها عن شكره وتقديره لجهود البابا في سبيل تقريب القلوب بين أتباع الديانات السماوية.

ووصف رئيسي في برقيته، الاحتفال بهذا المولد المبارك يعد فرصة لتكريم السيدة مريم (سلام الله عليها)، وتذكيرًا بالصفات الأخلاقية لقدوة الإيثار، ومبشر خلاص المستضعفين، النبي عيسى عليه السلام، رسول السلام والمحبة، في مواجهة هيمنة السلطويين وإعطاء الأمل بمستقبل واعد للبشرية.

وقال رئيسي: إن ولادة عيسى روح الله، هي إظهار لإرادة الله وقدرته، والمكانة المعنوية للسيدة مريم وتظهر مكانة المرأة الرفيعة في الأديان السماوية، "وَإِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَىٰ نِسَاءِ الْعَالَمِينَ".

كما أعرب رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن تمنياته للبابا فرنسيس بدوام الصحة والتوفيق وللجميع بالسعادة والنجاح.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
captcha