إقامة أكثر من 400 فعالية بالعراق في ذكرى اغتيال الشهيدين سليماني والمهندس

طهران / 29 كانون الاول / ديسمبر /ارنا- أعلنت هيئة الحشد الشعبي، الثلاثاء، إقامة أكثر من 400 فعالية في أرجاء العراق بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لاغتيال قائد قوة "القدس" في الحرس الثوري الشهيد قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي الشهيد أبو مهدي المهندس.

وكان سليماني والمهندس قد استشهادا اثر عملية اغتيال غادرة تعرضا لها في ضربة جوية شنتها طائرات أميركية قرب مطار بغداد الدولي في 3 كانون الثاني/ يناير 2020.

وقال مدير مديرية الاعلام العامة في هيئة الحشد الشعبي مهند العقابي في بيان ، إن "برنامج الفعاليات الرسمية سيبدأ يوم غد الأربعاء بفعالية تنطلق من نصب الشهيد في بغداد باتجاه ساحة التحرير لاستذكار شهداء القائم، فيما ستكون الفعالية السنوية الثانية يوم 1 / 1 في الساعة الواحدة ظهرا بعنوان الرد المليوني في منطقة الجادرية والكرادة للتنديد بجريمة المطار".

واضاف العقابي، ان "الفعالية الثالثة تتمثل بوقفة في مطار بغداد يوم 2 / 1 الساعة الثامنة ليلا، تليها فعالية رابعة بين الحرمين في كربلاء المقدسة يوم 4 / 1 / في الساعة الثانية ظهرا".

وتابع، ان "يوم 5 / 1 وهو يوم السيادة الذي أقر فيه البرلمان خروج القوات الامريكية وهو حفل رسمي في الساعة العاشرة صباحا على مسرح المنصور بنصب الجندي المجهول داخل المنطقة الخضراء"، مبينا ان "يوم 7 / 1 ستكون زيارة روضة الشهداء لا سيما روضة الشهيد القائد ابو مهدي المهندس وفعاليات اخرى في النجف الاشرف".

واشار العقابي  الى ان "المهرجان التأبيني العام الشعبي سيكون في مقر مديرية الاعلام بحضور شعراء وفنانين، اضافة الى انطلاق فعاليات المحافظات من يوم 8 / 1 وتستمر طيلة شهر كانون الثاني".

وكشف العقابي عن "تسجيل اكثر من 400 فعالية من مختلف مناطق العراق تقدمت بها مؤسسات رسمية وغير رسمية ومواكب حسينية وجامعات لإحياء مهرجانات طوعية"، لافتا الى ان "هذه المهرجانات والفعاليات يقوم بها محبو الشهيدين المهندس وسليماني وتعبر عن رفضهم لجريمة المطار النكراء"

واوضح، "اننا نسهم بتنظيمها والاسهام فيها ولكن تبقى الجهود الكبيرة للقائمين على هذه الفعاليات، اضافة الى انعقاد مؤتمر دولي حول الجريمة في شهر شباط القادم".

ودعا العقابي، مجلس الوزراء، الى "اعتبار 3 / 1 عطلة رسمية وفاء للشهداء ودورهم في القضاء على الارهاب العالمي الذي استهدف العراق وهدد دول المنطقة".

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha