صامدون حتى اخر قطرة الدم في سبيل الدفاع عن تطلعات الثورة الاسلامية

طهران / 30 كانون الاول / ديسمبر / ارنا –اصدر الجيش الايراني، اليوم الخميس بيانا لمناسبة ذكرى ملحمة "9 دي" (30 ديسمبر 2009)، اكد فيها ان "ابناء الشعب الايراني الغيارى في الجيش صامدون حتى اخر قطرة الدم في سبيل الدفاع عن التطلعات السامية للثورة الاسلامية والموروث العظيم الذي خلفه الامام الراحل (رض)".

واضاف البيان : ان ملحمة 9 دي، جسّدت مدى العشق والحب الذي يكنه الشعب الايراني لمدرسة سيد الشهداء الامام الحسين (عليه السلام)، وايضا اقتدار هذا الشعب في مواجهة الاعداء اللّدودين للثورة الاسلامية. 

وتابع البيان، ان الشعب الايراني الواعي والغيور بملحمته الحماسية في 30 من ديسمبر 2009، انقض كالسيل الهائج على رؤوس الفتنة وفقأ كالشمس الوهاجة اعين الفتنويين ومن يقف وراءهم.

واكد الجيش الايراني في بيانه، ان اعداء الثورة الذين كانوا قد خططوا للاطاحة بنظام الجمهورية الاسلامية، تكبّداوا الهزيمة امام الملحمة التي سطرها الشعب الايراني الواعي والثوري في هذا اليوم.

واضاف، ان الشعب الايراني السائر على نهج ولاية الفقيه جدد العهد في "ملحمة 9 دي" الغراء، مع مبادئ الامام الخميني (رض) وتطلعات الثورة الاسلامية.

يذكر، ان "ملحمة 9 دي" (الثلاثون من ديسمبر )، سطرها أبناء الشعب الإيراني عام 2009 احباطا للفتنة المدعومة اجنبيا عقب الانتخابات الرئاسيّة التي جرت في ذلك العام؛ حيث يحيي الايرانيّون هذه المناسبة سنويا ليعبروا عن رفضهم لأي محاولة فتنوية ونصرتهم لمبادئ الجمهورية الإسلامية الإيرانية و ولاية الفقيه.

انتهى ** ح ع 
 

تعليقك

You are replying to: .
captcha