ضابط روسي: قاسم سليماني كان قائدا شجاعا وبطلا سيبقى اسمه خالدا في الاذهان

موسكو/ 2 كانون الثاني / يناير/ارنا- وصف ضابط الامن الروسي يوغني كونجاروف، القائد السابق لقوة "قدس" للحرس الثوري الشهيد قاسم سليماني بانه كان قائدا شجاعا وبطلا سيبقى اسمه خالدا في الاذهان.

جاء ذلك في تصريح خاص ادلى به كونجاروف لمراسل وكالة "ارنا" في موسكو، تحدث خلاله عن كيفية تعرفه على القائد الشهيد قاسم سليماني في المنطقة الصحراوية في سوريا وعن طريق الصدفة.   

وقال الضابط الروسي انه زار سوريا عدة مرات اعوام 2015 و 2017 و 2018 في مهام لمكافحة الارهاب في سوريا وتعرف خلال احدى هذه الزيارات في العام 2016 على القائد سليماني.

واضاف: في مهمة لي حينما كنت متوجها لتفقد مخيم اللاجئين السوريين "ابو دخور" في الحدود مع الاردن منعني عسكريون اميركيون من الدخول الى المنطقة.

وقال: على بعد نحو 200 م من الجنود الاميركيين كانت هنالك عدة عربات عسكرية متوقفة وحينما اقتربنا منهم دعانا احدهم، والذي عرفت من بعد انه سليماني، لتناول القهوة معهم وبعد ان سمع مشكلتنا وعد بانه سيساعدنا للعبور من العائق الذي اوجده الجنود الاميركيون للوصول الى المخيم ورافقنا هو شخصيا ونفذ ما وعدنا به.

وقال الضابط الروسي الذي كان لذلك اللقاء الاثر الكبير في نفسه، حول شخصية القائد سليماني: ان الجنرال سليماني قائد قوة "القدس" كان مقداما للغاية وعسكريا بارزا وفي الوقت ذاته عطوفا وشعبيا جدا كمثال للانسان السامي والنبيل.

وتابع كونجاروف: ان القائد سليماني كان باسلا في مكافحة الارهابيين وبطلا خالدا لا يُنسى اسمه من الاذهان ابدا.

*معرض لابطال الحرب ضد الارهاب في سوريا

وحول انشطته للتعريف بالقائد قاسم سليماني للروس قال كونجاروف: لقد نظمنا لغاية الان العديد من المعارض لصور ابطال الحرب ضد الارهاب في سوريا، في العاصمة موسكو ومدن سان بطرسبورغ وليبتسك وراستوف نادانو بروسيا وكذلك في العاصمة السورية دمشق.

*صرح تذكاري لابطال الحرب ضد الارهاب

واوضح انه بصدد تنفيذ مشروع لانشاء صرح تذكاري لابطال الحرب ضد الارهاب في سوريا من ضمنهم الفريق قاسم سليماني وايرانيين اثنين آخرين واضاف: ان هذا الصرح التذكاري عبارة عن جدار كبير منقوش عليه وجوه 15 شخصا من ضمنهم الشهداء قاسم سليماني وحسين همداني ومحسن حججي و 12 عسكريا بارزا من روسيا وسوريا وحزب الله.

وصرح بانه من المقرر ان يقام هذا الصرح في مدينة السقيلبية بمحافظة حماة بسوريا وحصل على الموافقة لتنفيذ المشروع من بلدية المدينة والسفارة السورية في موسكو.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha