طرد أمريكا من المنطقة سيكون العقوبة الأولى لاغتيال الشهيد سليماني

ارومیه/2 كانون الثاني/يناير /ارنا- قال المتحدث بإسم حرس الثورة الاسلامية العميد "رمضان شريف" إن طرد أمريكا من المنطقة بشكل مذل سيكون العقوبة الأولى لاغتيال الفريق الشهيد قاسم سليماني.

وأضاف العمید رمضان شريف، اليوم الأحد، في مراسم احیاء الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد الفريق سليماني، في مدینة أورميه مرکز محافظة آذربایجان الغربیة : كما انسحب الأمريكيون من أفغانستان بشكل مذل، فعليهم مغادرة باقي دول المنطقة.

وأشار إلى أن الشهيد سليماني انتصر على الجماعات الارهابیة المسلحة في سوريا والعراق رغم قلة قوات المقاومة وعتادها، قائلا ان الشهيد كان قد وعد بهزيمة تنظيم داعش الارهابي والقوات الأمريكية منذ وقت طويل، وحقق وعده لالمامه الكامل بجبهة العدو وقوة جبهة المقاومة.

وأشار إلى خوف الاعداء الدائم من الشهید سلیماني، مضیفا: لا تکترثوا بالضجیج الاعلامي والصيحات الامريكية والصهيونية، فهم ما زالوا خائفين من مدرسة الشهيد سليماني.

 واضاف: ان المسؤولين الأمريكيين اعترفوا بان سبب اغتيال الشهید سلیماني كان هزيمتهم في المنطقة وشعبية الشهيد، موضحا ان أعداء إيران الإسلامية يحاولون منذ سنوات خلق فجوة بين الشعب والحكومة الايرانية لكن الشهيد سليماني منع ذلك بما يملك من شعبية.

 انتهی ** 3280

تعليقك

You are replying to: .
captcha