زيارة الرئيس الايراني الى موسكو تعزّز وتيرة العلاقات المتنامية بين البلدين

موسكو / 4 كانون الثاني / يناير / ارنا – قال رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الروسية -الايرانية "الكساندر باليشوك"، ان زيارة رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية "اية الله سيد ابراهيم رئيسي" المرتقبة خلال الشهر الجاري الى موسكو، تؤدي الى تسريع وتيرة العلاقات المتنامية بين البلدين.

واضاف "باليشوك" في حوار خاص مع مراسلنا لدى روسيا، ان التعاون بين موسكو وطهران كان ايجابيا طوال السنوات الاخيرة؛ مؤكدا ان الجانبين اتخذا الخطوات اللازمة في سياق تعزيز الاواصر والتعاون الثنائي وبمختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك. 

واوضح، ان القادة الايرانيين والروس يدركون بان مصالح البلدين تكمن في توسيع العلاقات الشاملة بينهما؛ وانطلاقا من ذلك فإن تطوير التعاون الثنائي يعتمد على ارادة مسؤولي كلا البلدين.

ولفت هذا الخبير والسياسي الروسي، بان معدل التبادل التجاري بين ايران وروسيا الذي سجل خلال السنوات الاخيرة نحو ملياري دولار، لا يرتقي الى مستوى العلاقات الثنائية؛ وبما يلزم قطع اشواط مشتركة وصولا الى حجم الـ 10 مليارات دولار او اكثر.

ويرى "باليشوك" بأن هناك العديد من الفرص السانحة في المجالات الاقتصادية والصناعية والطاقة والعلوم والتكنولوجيا المتطورة وايضا العسكرية، التي من شأنها ان تدفع بعجلة العلاقات بين ايران وروسيا نحو الامام.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha