خبیر الشؤون الدولية: الاوروبيون يسعون وراء تضليل الرأي العام تجاه المفاوضات النووية

طهران/6كانون الثاني/يناير/ارنا- قال الخبير في الشؤون الدولية "حنيف غفاري" ان الاوروبيين يلجأون بشكل ذكي الى طرح قضايا متناقضة خلال المفاوضات النووية سعيا منهم لتضليل الراي العام من جهة وممارسة الضغط على الفريق الايراني المفاوض من جهة اخرى.

وفي حوار خاص مع مراسل ارنا اليوم الخميس، تطرق غفاري الى التصريحات المتباينة من الاطراف الغربية في الجولة السابقة من مفاوضات فيينا وكذلك الجولة الحالية واضاف ان امريكا و الترويكا الاوروبية ليس لديهم اي موضوع لطرحه على طاولة المفاوضات والسبب يعود الى الانسحاب الامريكي الاحادي من الاتفاق النووي كما ان الترويكا الاوربية نكثت عهدها تجاه الاتفاق النووي بعد هذا الانسحاب حيث انها لم تلتزم بتعهداتها المنصوص عليها في بيان بروكسل لعام 2018 وهذا ما دفعنا الى الوضع الذي نمر فيها حاليا.

وتابع قائلا انه ومن الناحیة القانونية والفنية لدينا مطالب على الجانب الغربي ان يلبي تلك المطالب ولفت الى ان المواقف الايجابية او السلبية التي تتخذها الاطراف الغربية تجاه المفاوضات تهدف الى خلط الاوراق لصالحها و اثارة اجواء المفاوضات بهدف انتزاع التنازلات من ايران.

واوضح ان الجانب الغربي ياتي  ويقول مرة ان المفاوضات تتقدم ببطء ويعود مرة اخرى ليقول ان المفاوضات ماضية نحو الامام في اجواء ايجابية وهذا نسميه طرح التناقضات بشكل ذكي.

ومضى يقول ان الغرب يهدف من خلال طرح الرسائل المختلفة الى تضليل الرأي العام و ممارسة الضغط على الفريق الايراني المفاوض مصرحا ان الولایات المتحدة و اوروبا لديهما اهداف واستراتيجية وتاكتيك مشترك تجاه المفاوضات النووية.

انتهی**1110

تعليقك

You are replying to: .
captcha