الرئيس الايراني: مستقبل البلاد سيكون مشرقا جدا ببركة دماء الشهداء

طهران / 6 كانون الثاني / يناير /ارنا- أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي أن مستقبل البلاد سيكون مشرقا جدا وباعثا على الكثير من الامل، وذلك بفضل تضحيات ودماء الشهداء.

وأشار الرئيس آية الله رئيسي في تصريحه اليوم الخميس في طهران لدى مشاركته في مراسم تشييع 150 شهيدا من  الشهداء مجهولي الهوية (استشهدوا إبان الحرب المفروضة من قبل النظام العراقي السابق على الجمهورية الاسلامية الايرانية 1980-1988)، أن رسالة الشهداء تتمثل بالعبودية لله وخدمة الناس وتحديد العدو ومقارعته وأن هذه الرسالة مقاربة لحل مشاكل البلاد والناس.

وشدد على ضرورة أخذ الدروس والعبر من تشييع الشهداء للتمكن من تقديم الخدمة الخالصة والتصدي لتغلغل العدو الذي يمثل خطرا هاما.

واكد رئيس الجمهورية أنه وببركة دماء الشهداء فان جميع المشاكل ستحل قطعيا، وأن مستقبل البلاد سيكون مشرقا جدا وباعثا على الكثير من الامل.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha