مسؤول: اغتيال العلماء النوويين جعل الحوافز اقوى لمواصلة طريقهم

طهران / 7 كانون الثاني/يناير/ارنا- اكد مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية محمد اسلامي بان اغتيال العلماء النوويين قد جعل الحوافز اقوى لمواصلة طريقهم.

وكتب اسلامي في مدونة له على موقع اينستغرام اليوم الجمعة في الاشارة الى لقائه اسرة الشهيد رضا قشقائي يوم امس: على اعتاب الذكرى السنوية لاستشهاد مصطفى احمدي روشن ورضا قشقائي، شاركت في مراسم اقيمت احياء لذكرى هذين الشهيدين الجليلين في مرقد "السيد عبدالعظيم الحسني (ع)" (في مدينة ري جنوب العاصمة طهران).

واضاف: في مثل هذا الشهر استشهد عدد من علمائنا النوويين من ضمنهم الدكتور مسعود علي محمدي ومصطفى احمدي روشن ورضا قشقائي.

وتابع مساعد رئيس الجمهورية: ان هؤلاء الشهداء وبسبب استشهادهم في طريق تطوير العلم والتكنولوجيا في البلاد لهم اجر مضاعف ومكانة خاصة لدى الباري تعالى.

وقال: علينا الالتفات الى هذا الامر وهو ان لا سعادة فوق الشهادة؛ سيما شهادة في طريق تطوير العلم والاكتفاء الذاتي وعلى يد الاشقياء واعداء الله.

واشار الى زيارته اسرة الشهيد قشقائي واضاف: ان الاعداء استهدفوا افرادا هم من خيرة كوادر منظمة الطاقة الذرية وان استشهادهم جعل المنظمة اقوى وان تجري متابعة طريقهم بحوافز اكبر.   

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha