امير عبداللهيان : زيارة الرئيس الطاجيكي تسرّع من وتيرة العلاقات المتنامية بين طهران ودوشنبة

طهران / 10 كانون الثاني / يناير / ارنا – اكد وزير الخارجية "حسين امير عبداللهيان"، على استعداد ايران لاستضافة رئيس جمهورية طاجيكستان "امامعلي رحمان"؛ واصفا هذه الزيارة المرتقبة بانها ستزيد من وتيرة تطوير العلاقات بين البلدين.

جاء ذلك في رسالة بعثها "امير عبداللهيان"، اليوم الاثنين، الى المشاركين في مؤتمر "الافاق المستقبلية للعلاقات الايرانية الطاجيكية" لمناسبة مرور 30 عاما على انطلاق التعاون الدبلوماسي بين البلدين؛ تلاها نيابة عنه المدير العام لشؤون اوراسيا بوزارة الخارجية الايرانية "علي رضا حقيقيان". 

وقدم وزير الخارجية الايراني، التهنئة بالمناسبة الى جمهورية طاجيكستان حكومة وشعبا؛ مبينا ان جمهورية ايران الاسلامية وجمهورية طاجيكستان، جمعت بينهما طوال العقود الثلاثة الماضية، اواصر قائمة على مشتركات وفيرة بمختلف المجالات التاريخية والحضارية والثقافية واللغوية.

ونوه "امير عبداللهيان"، بان الجمهورية الاسلامية الايرانية كانت ضمن الدول الاولى التي اعترفت باستقلال جمهورية طاجيكستان، واول دولة انشات سفارة لها في مدينة دوشنبة.

واردف، أن ايران دعمت على الدوام الامن والسلام والاستقلال والسيادة الوطنية وسلامة الاراضي لجمهورية طاجيكستان.

وذكر وزير الخارجية، ان الحكومة الايرانية برئاسة "اية الله سيد ابراهيم رئيسي"، وضعت على سلّم اولوياتها تعزيز وتمتين العلاقات مع دول الجوار.

كما لفت الى زيارة رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية "اية الله رئيسي"، في سبتمبر 2021 الى دوشنبة؛ مؤكدا انها كانت زيارة ناجحة وشكلت منعطفا في تاريخ العلاقات بين البلدين.

انتهى ** ح ع    
 

تعليقك

You are replying to: .
captcha