تاكيد ايراني عماني على استمرار المشاورات بهدف حل قضايا المنطقة

طهران / 10 كانون الثاني / يناير / ارنا – اكد وزير الخارجية "حسين امير عبداللهيان" ونظيره العماني "بدر بن حمد البوسعيدي" على استمرار المشاورات بين البلدين لحل القضايا الهامة في المنطقة.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع اليوم الاثنين في مسقط، وزيري خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية وسلطنة عمان.

امير عبداللهيان، صرح في هذا اللقاء ان البلدين ايران وعمان استطاعا بفضل الاواصر الشعبية والثقافية العريقة، ان يؤسسا لشراكات قوية ومتجذرة بينهما.

واعرب وزير الخارجية عن ارتياحه بشان مسار التقدم في العلاقات الثنائية في شتى المجالات السياسية والإقتصادية والثقافية، وايضا تفعيل دور اللجان المختصة بما في ذلك لجنة التعاون الاقتصادي المشتركة بين البلدين.

كما هنأ بمناسبة "الذكرى الخمسين" لانطلاق العلاقات بين ايران وسلطنة عمان؛ قائلا : ان التعاون التجاري والاقتصادي بين دول المنطقة، من شأنه ان يشكل انموذجا يحتذى به في مسار تعزيز السلام والامن الاقليميين.

واشاد امير عبداللهيان بمواقف عمان، القائمة على اسس الحوار والتعاون، من القضايا الاقليمية؛ مؤكدا ان ذلك يشكل السبيل الامثل من اجل معالجة مشاكل المنطقة.

في المقابل، لفت وزير الخارجية العماني الى الطاقات والامكانيات الاقتصادية والموارد البشرية الوفيرة في ايران؛ داعيا، خلال اللقاء مع نظيره الايراني اليوم، الى الارتقاء بمستوى التعاون الثنائي والاستفادة من الفرص الاقتصادية السانحة في المنطقة.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha