١٠‏/٠١‏/٢٠٢٢, ١١:٠٨ م
رقم الصحفي: 2461
رمز الخبر: 84609028
T T
٠ Persons

سمات

وزير الخارجية الايراني يغادر مسقط متوجها الى الدوحة

طهران / 10 كانون الثاني /يناير/ارنا- غادر وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان مسقط مساء اليوم الاثنين في ختام زيارته لها متوجها الى الدوحة.

وكان امير عبداللهيان قد وصل الى العاصمة العمانية مسقط قبل ظهر اليوم الاثنين واجرى محادثات مع نائب سلطان عمان وجولتين من المحادثات مع وزير الخارجية العماني ورئيس وفد حكومة الانقاذ الوطني اليمني المفاوض محمد عبدالسلام ومن ثم التقى الايرانيين المقيمين في سلطنة عمان.

وخلال اللقاء مع محمد عبدالسلام، اعرب امير عبداللهيان عن اسفه لاستمرار الحرب المفروضة على الشعب اليمني؛ مطالبا بإلغاء الحصار وانهاء الحرب ضد اليمن.

كما اكد على انتهاج الحل السياسي والحوار بمشاركة الشعب اليمني لحل المشاكل في البلاد؛ مصرحا بأنه يمكن عبر انتهاج الحوار رسم المستقبل السياسي لليمن.

من جانبه قدّم رئيس حكومة الانقاذ الوطني اليمني المفاوض التعزية باستشهاد السفير الايراني في صنعاء، واثنى على مواقف ايران الداعمة للشعب اليمني، وقدم شرحا للتطورات الراهنة في بلاده.

وخلال لقائه نظيره العماني بدر بن حمد البوسعيدي، اكد وزير الخارجية الايراني على استمرار المشاورات بين البلدين لحل القضايا الهامة في المنطقة.

واضاف امير عبداللهيان: ان البلدين ايران وعمان استطاعا بفضل الاواصر الشعبية والثقافية العريقة، ان يؤسسا لشراكات قوية ومتجذرة بينهما.

في المقابل، لفت وزير الخارجية العماني الى الطاقات والامكانيات الاقتصادية والموارد البشرية الوفيرة في ايران، داعيا الى الارتقاء بمستوى التعاون الثنائي والاستفادة من الفرص الاقتصادية السانحة في المنطقة.

وخلال لقائه نائب سلطان عمان فهد بن محمود آل سعيد، استعرض وزير الخارجية الايراني آخر المستجدات على صعيد العلاقات بين الجمهورية الاسلامية وسلطنة عمان، فضلا عن القضايا الرئيسية الراهنة بالمنطقة.

وعن موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية حيال التعاون مع دول الخليج الفارسي وفقا لاسس حسن الجوار، اكد ان طهران لا ليست لها اي قيود او استثناءات في بناء علاقات جيدة مع الدول الاقليمية.

كما نوّه الى اخر المستجدات المتعلقة بالمفاوضات في فيينا، مصرحا ان طهران لديها ارادة جادة ونوايا حسنة من اجل التوصل الى اتفاق جيد.

من جانبه اكد نائب سلطان عمان على العلاقات الوثيقة والاخوية التي تجمع بين السلطنة والجمهورية الاسلامية الايرانية.

واكد آل سعيد حرص سلطنة عمان على الاستمرار في دورها لتعزيز العلاقات بين دول المنطقة، مشيدا بالدور البناء الذي تضطلع به ايران انطلاقا من تاريخها وثقافتها الزاخرة تجاه التطورات الاقليمية الراهنة.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha