وزير الطرق واعمار المدن في سوريا لمناقشة سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية

طهران / 12 كانون الثاني /يناير/ارنا-قال وزير الطرق واعمار المدن الذي وصل اليوم الى سوريا إن تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين دمشق وطهران على جدول الأعمال وستجرى محادثات مع المسؤولين السوريين في مختلف المجالات بما في ذلك الصناعة والبناء والبنية التحتية.

ووصل رستم قاسمي اليوم الأربعاء إلى العاصمة السورية دمشق على رأس وفد اقتصادي وسياسي رفيع المستوى في رحلة تستغرق ثلاثة أيام .

وسيلتقي وزير الطرق واعمار المدن خلال هذه الزيارة الرئيس السوري بشار الأسد وعدد من كبار المسؤولين في هذا البلد للتشاور معهم حول رسم خارطة طريق لتعزيز التعاون الاقتصادي بين طهران ودمشق.

وكان في استقبال وزير الطرق واعمار المدن الايراني في مطار دمشق كل من وزير الاقتصاد السوري والسفير الايراني مهدي سبحاني.

وقال قاسمي لدى وصوله سوريا بانه يترأس وفد من المسؤولين السياسيين والاقتصاديين الايرانيين مما يدل ذلك على الإرادة الجادة لحكومة الجمهورية  الإسلامية الايرانية لتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري مع سوريا.

وأوضح أن "نهاية الحرب في سوريا هي بداية حقبة جديدة من العلاقات الاقتصادية بين البلدين مؤكدا ان المحادثات ستكون في مختلف المجالات، بما في ذلك الصناعة والبناء ومرافق البنية التحتية.

من جانبه اشار وزير الاقتصاد السوري سامر الخليل في مطار دمشق إلى الاواصر المشتركة المتينة التي لا تنفصم بين البلدين وقال: نحن في سوريا نتطلع الى تعاون واسع مع إيران .

وأعرب عن أمله في أن تؤدي لقاءات قاسمي والوفد المرافق له مع المسؤولين السوريين إلى ابرام اتفاقيات تسهم في تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الجانبين.

انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
captcha