الأسد يؤكد على إقامة مشاريع جديدة بين سوريا وايران

طهران / 12 كانون الثاني / يناير / ارنا - أكد الرئيس السوري "بشار الأسد"، على "إقامة مشاريع جديدة تحقق المنفعة الستراتيجية المشتركة لسوريا وإيران، وتربط بين قطاع الأعمال في كلا البلدين".

جاء ذلك في لقاء وزير الطرق وبناء المدن الايراني، رئيس اللجنة الاقتصادية الايرانية السورية المشتركة "رستم قاسمي" والوفد المرافق له مع الرئيس السوري اليوم. 

وجرى خلال هذا اللقاء، بحث العلاقات الثنائية وخاصة في الصعيد الاقتصادي، بين طهران ودمشق؛ وفقا لما اوردته وكالة "سانا" السورية للانباء.

كما تناولت المباحثات بين الرئيس السوري و وزير الطرق الايراني، اليوم، سبل توسيع التعاون الثنائي في القطاعين العام والخاص وتشجيع الاستثمارات المشتركة بهدف إعطاء دفعة جديدة للروابط التجارية والاقتصادية.

الى ذلك، جدد قاسمي التأكيد على الموقف الثابت للجمهورية الاسلامية الايرانية لدعم صمود الشعب السوري في وجه الحرب الإرهابية التي يتعرض لها وحرصها على توسيع التعاون بين البلدين بجميع المجالات التي تخدم مصالح الشعبين الايراني والسوري الصديقين.

يذكر، ان وزير الطرق وبناء المدن (الايراني) وصل على راس وفد اقتصادي وسياسي رفيع اليوم الاربعاء الى العاصمة السورية، وكان في استقباله بمطار دمشق الدولي "وزير الاقتصاد السوري "سامر الخليل" وسفير الجمهورية الاسلامية لدى هذا البلد "مهدي سبحاني".

انتهى ** ح ع   
 

تعليقك

You are replying to: .
captcha