ماراثون مفاوضات فيينا والاختبار الصعب لقوة الإرادة الغربية

فيينا / 13 كانون الثاني / يناير / ارنا – ان الجولة الجديدة لمفاوضات الغاء الحظر التي بدات قبل اسبوعين في عاصمة النمسا، بلغت مرحلة الاختبارات الصعبة لارادة الاطراف الاخرى ولاسيما الغربيون، في تجاوز القضايا الخلافية.

وافادت "ارنا" اليوم الخميس، ان خبراء الفريق الايراني المفاوض ومجموعة الدول 4+1 الى جانب ممثلي الاتحاد الاوروبي، عقدوا اجتماعهم الاول في اطار الجولة الثامنة، امس الاربعاء؛ تحت اطار فريق العمل الثالث المعني بتقييم الانجازات المحققة والقرارات الخاصة بطبيعة تنفيذ التعهدات من قبل الطرفين.

وتجدر الاشارة هنا، بان اجتماعات فرق العمل المختصة في مجالي الغاء الحظر والقضايا النووية، متواصلة منذ بدء المفاوضات؛ حيث يتباحث الخبراء يوميا في كلا المجالين.

لكن الدور الاساسي لاجتماع "فريق عمل التدابير التنفيذية"، سيتضح اكثر عندما نراجع تصريحات احد المصادر الاوروبية، قوله ان "عقد هكذا اجتماعات يدل على ان هناك صورة واضحة بشأن موضوعي الحظر والقضايا النووية".   

وعليه، يمكن التنبؤ من هذا التطور وايضا التصريحات الاخيرة لكبير الفريق الايراني المفاوض "علي باقري كني"، بشأن انحسار القضايا الخلافية خلال مفاوضات فيينا، بان هذه المباحثات ماضية بالاتجاه الصحيح قدما.

يذكر، ان الجولة الثامنة من مفاوضات الغاء الحظر، بدات منذ الاثنين (27 ديسمبر 2021) في عاصمة النمسا؛ وهي تواصل المضي قدما، حيث تركزت المباحثات خلال الايام الاخيرة على محوري "التحقق" و"الحصول على ضمانات" بشأن الغاء الحظر.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha